اذاعة وتلفزيون

احتفاء بكليلة بأسا الزاك

عبرت الممثلة كليلة بونعيلات عن سعادتها الكبيرة بتكريمها خلال فعاليات المهرجان الوطني للسينما بأسا الزاك، حيث نشرت صورة رفقة درع التكريم على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور «إنستغرام».
وقال الممثلة كليلة بونعيلات في تعليق على إحدى الصور «شكرا للمهرجان الوطني للسينما بأسا الزاك على هذا التكريم رفقة الفنانة الكبيرة سعيدة فكري والفنان مارسيل خليفة لي كنت كنبغيهوم مند الطفولة».
وتفاعل عدد كبير من جمهور كليلة بونعيلات مع خبر تكريمها، وأثنى على إطلالتها ب»الملحفة»، مؤكدا أنها بدت في كامل أناقتها.
يذكر أن بداية كليلة بونعيلات في المجال الفني كانت في 2004 عن طريق الصدفة، ففي الوقت الذي تم الاتفاق مع شقيقتها التوأم «دمنة» للمشاركة في فيلم تلفزيوني بعنوان «شلح وبغى فاسية»، حالت ظروف سفر أختها خارج أرض الوطن دون مشاركتها لتقدم الدور بدلا منها والذي لقي نجاحا، ثم رشحت لعدة أدوار منها «يومية مدرسة» مع قناة «الرابعة».
وفي 2007 صورت كليلة بونعيلات فيلما جديدا بعنوان «فنيدة»، كما تقمصت دور البطولة في أول فيلم ناطق بالحسانية «أربع حجرات»، وقدمت بعد ذلك عدة أعمال مثل المسلسل الرمضاني «إلى الأبد»، ثم «كريمة»، وشاركت في الفيلم التلفزيوني «رحيمو»، ثم «انتقام»، و»انفصام».
أما في عالم السينما فلعبت دور البطولة في فيلم «دموع من فضة» للمخرج مراد بوسيف، ثم فيلم «الطريق إلى كابول» الذي لقي نجاحا كبيرا تحت إدارة زوجها المخرج إبراهيم الشكيري.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض