حوادث

غموض يلف وفاة شابة بالمحمدية

لقيت شابة، الاثنين الماضي، حتفها إثر سقوطها، في ظروف غامضة، من شرفة شقة بالطابق الثالث بعمارة بحي الحسنية 2 بالمحمدية.
وأوردت مصادر عليمة ل”الصباح”، إن الغموض يلف سقوطها المميت، بين فرضية انتحارها، بعد أن عثر على صفحتها بالفيسبوك على صورة نشرت مند أيام توحي بالاكتئاب والانتحار، أو الى إمكانية كونها ضحية سقوط عرضي.
وقالت المصادر ذاتها إن الفتاة القاصر البالغة من العمر 16 سنة، لقيت حتفها على الفور إثر ارتطامها مع الأرض. ونفى مجموعة من جيران الضحية، أن تكون قد انتحرت، لمعرفتهم المسبقة لها وقالوا إنها كلها نشاط وحيوية، كما إن علاقتها بالاسرة يسودها الحب والاحترام وان احتمال الانتحار مستبعد جدا ولا يعدو سقوطها من الشرفة سوى فقدانها لتوازنها اثناء قيامها بنشر الغسيل .
وفورعلمها بالحادث، انتقلت الى مكان الحادث، عناصر الأمن الوطني والضابطة القضائية والشرطة العلمية والتقنية، التي قضت مدة من الوقت في التقاط صور للضحية وجمع عدد من المعطيات والأدلة التي قد تفيد في البحث، الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، في الوقت الذي تم فيه استدعاء سيارة لنقل الموتى تابعة لجماعة المحمدية التي نقلت جثة الفتاة صوب مستودع الاموات، قبل إحالتها على مستشفى الطب الشرعي، من أجل إخضاع جثتها للتشريح الطبي، لمعرفة أسباب الوفاة.
كمال الشمسي (المحمدية)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق