fbpx
حوادث

فك لغز جريمة قتل بأكادير

علمت “الصباح” أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لهشتوكة التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، تمكنت من فك لغز جريمة قتل بشعة، وقعت بمنطقة قريبة من سجن أيت ملول باقليم أكادير.
وأضافت المصادر أن مالك ضيعة وحارسها، شاركا المتهم وخليلته جلسة خمرية، فنشب خلاف بين مالك الضيعة وحارسها والمتهم، تطور إلى ملاسنات، ما اضطر خليلة الجاني إلى مغادرة المكان بعدما عجزت عن احتواء الوضع.
وتطور الخلاف إلى جريمة قتل، بعد أن وجه المتهم طعنات إلى نديميه، انتهت بمصرع حارس الضيعة البالغ من العمر 26 سنة، بعد إصابته بطعنات في البطن واليد، فيما أصيب صاحب الضيعة بجروح بالغة.
وزادت المصادر أنه بعد وقوع الجريمة ونقل جثة الضحية ونقل المصاب إلى المستشفى، تم نشر برقية من قبل عناصر الدرك الملكي على الصعيد الوطني، لاعتقال المتهم وخليلته.
وجاء إيقاف المتهمين من قبل عناصر الدرك الملكي بمركز هشتوكة السبت الماضي، بعد تحديد موقع هاتف صاحب الضيعة الذي سرقه الجاني، إذ تم نصب كمين له رفقة خليلته ومحاصرته من جميع المنافذ من قبل المحققين ما أفضى إلى إيقافهما بأحد المنازل بدوار بونعايم بمركز اثنين هشتوكة.
وأشارت المصادر إلى أن الجاني وخليلته غادرا الضيعة قرب سجن آيت ملول مسرح الجريمة، حيث استقلا حافلة للنقل العمومي وتوجها في البداية إلى مراكش، قبل أن يغيرا وجهتهما صوب الجديدة، وبالضبط دوار بونعايم بتراب الجماعة القروية هشتوكة الخاضعة لدائرة أزمور بإقليم الجديدة، حيث يوجد بعض أقارب الجاني.
وبعد مباشرة الضابطة القضائية للإجراءات المسطرية وبعد إشعار عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بأكادير حلت فرقة دركية بمركز هشتوكة الأحد الماضي، وتسلمت الجاني وخليلته، واقتادتهما إلى أكادير، لإخضاعهما للبحث القضائي، وإحالتهما على النيابة العامة المختصة، على خلفية جناية القتل والعلاقة غير الشرعية.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق