أســــــرة

تثبيـت الـوزن … تحـدي بعـد الحميـة

رهين بنوعية الأطعمة والحفاظ على العادات الصحية

يحتاج تثبيت الوزن إلى الإرادة القوية وتغيير نمط الحياة، كما يعد تحديا حقيقيا يواجهه كثير من الأشخاص، بعد نجاحهم في التخلص من الكيلوغرامات الزائدة.
ويقول المختصون في التغذية إن تثبيت الوزن بعد الحمية يكون رهينا بنوعية الأطعمة المتناولة بعد الانتهاء منه، والحفاظ على العادات الصحية، والتي تأتي في مقدمتها ممارسة أنشطة رياضية.
وينصح المختصون في التغذية من أجل تثبيت الوزن بعد الحمية الغذائية بالاستعداد النفسي وتقدير النفس لما حققته بعد التخلص من الوزن الزائد ومكافأتها من خلال اقتناء ملابس جديدة مناسبة للوزن الجديد، إلى جانب اتباع عادات جديدة منها الاستيقاظ مبكرا لتحفيز عملية الأيض بعد نقص الوزن والحرص على شرب كأسين من الماء قبل تناول وجبة الفطور لتخلص الجسم من السموم الزائدة.
ويقتضي تثبيت الوزن بعد الحمية الغذائية الانتظام في تناول وجبة الفطور والمكونة من الأطعمة، التي ينصح بها الطبيب المسؤول عن الحمية.
ومن بين الخطوات المهمة من أجل تثبيت الوزن بعد الحمية تناول المكسرات النيئة بمقدار قليل من أجل الاستفادة من مكوناتها، إلى جانب تعزيز الوجبات اليومية بحصص من المواد الغنية بالبروتين المتنوعة.
ويؤكد خبراء التغذية أنه من أجل الحفاظ على الوزن بعد الحمية لابد من الاستفادة من الحبوب الكاملة بكميات معتدلة في وجبتي الإفطار والعشاء، إضافة إلى التعرف على السعرات الحرارية الموجودة بالأطعمة قبل تناولها، وذلك من أجل الحرص على تنوع الأطعمة، التي تساعد على إشباع حاسة الذوق والشعور بعدم الحرمان بعد التقليص من الوزن.
ومن بين النصائح التي يقدمها المختصون في التغذية الاستفادة من القسط الكافي من النوم المتواصل بما لا يقل عن سبع ساعات في الليل، بهدف تثبيت الوزن وأيضا الإكثار من استهلاك كميات كبيرة من الماء والمشروبات الحارقة للدهون والتي يتم تحضيرها من فواكه وخضر طازجة ودون أي إضافات غذائية.
ولا تقل ممارسة الرياضة أهمية عن التغذية، إذ ينبغي القيام بأنشطة بدنية لمدة ثلاثين دقيقة يوميا بعد الانتهاء من الحمية الغذائية، وذلك من أجل الحفاظ على الصحة وتثبيت الوزن.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض