مجتمع

استرجاع الأراضي غير المستغلة ببني ملال

أمر الخطيب لهبيل، والي جهة بني ملال باتخاذ إجراءات زجرية في حق المستفيدين من بقع أرضية بالمنطقة الصناعية ببني ملال التي حولوها إلى مكاسب شخصية، مستهترين بأبعاد التنمية الاقتصادية المحلية وتسريع وتيرة النمو التي كانت وراء فكرة مساعدة المقاولات من أجل الاستثمار في المدينة وتقليص نسبة البطالة وتوظيف اليد العاملة المحلية.
وتحدث والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، في الاجتماع الذي انعقد بمقر الولاية ، بلغة صارمة وأعطى تعليماته للمصالح المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق بعض المقاولات والأشخاص الذاتيين المستفيدين من البقع الأرضية المعدة لإحداث مشاريع استثمارية بهذه المنطقة، الذين لم يلتزموا باحترام بنود دفتر التحملات في هذا الشأن.
وأفادت مصار مطلعة،أن الوالي الذي ورث ملفا ثقيلا، اتخذ قراراته الصارمة بعد أن تبين له استغلال البقع الأرضية في مآرب أخرى، و اتضح أنه بعد مرور حوالي عقدين من الزمن، مازالت المشاريع بالمنطقة الصناعية ببني ملال لم تر النور وأن القطع الأرضية مازالت عارية، أو أن أشغال البناءبها لم تكتمل بعد، ناهيك عن وجود قطع مبنية لكنها غير مشغلة، رغم انتهاء المدة الزمنية المسجلة بدفتر التحملات، والتي تحدد الحيز الزمني لإخراج المشاريع المرخص بها لأصحاب هذه البقع الى حيز الوجود.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق