حوادث

25 سنة لعصابة بطنجة

أدانت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، أربعة متهمين كانوا يشكلون عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المحلات التجارية والعيادات الطبية ومكاتب العدول بالمدينة، والسطو على أموال وممتلكات أصحابها، ووزعت عليهم 25 سنة سجنا نافذا، بعد أن ثبت لها تورطهم في تهم تتعلق بجناية “تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة المقرونة بالليل والتعدد والكسر واستعمال المفاتيح المزورة”.
وأنزلت هيأة الحكم أقصى عقوبة على المتهمين (س. ب) و(ج. م)، باعتبارهما العقل المدبر لهذه العصابة، وحكمت عليهما بعشر سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، كما حكمت على المتهم الثالث (م. ك) بثلاث سنوات حبسا نافذا والرابع (ع.م) بسنتين حبسا نافذا، مع تحميلهم صائر الدعوى العمومية تضامنا مجبرا في الأدنى.
وبالنسبة إلى المتهمين اللذين كانا يتابعان في حالة سراح، قررت الهيأة تمتيعهما بالبراءة وأمرت بإرجاع الكفالة المالية لهما، بعد أن أسقطت عنهما تهمة شراء أشياء متحصل عليها من جناية لعدم وجود النية الإجرامية، لتضع بذلك المحكمة نهاية لملف دام التحقيق فيه أزيد من أربعة أشهر، وعرف متابعة من قبل عدد من المصرحين والتجار بالمدينة. ووضعت مصالح الشرطة القضائية بالمدينة، حدا لنشاط أفراد هذه العصابة الإجرامية، الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و35 سنة، منتصف ماي الماضي، بعد أن نفذوا سلسلة من السرقات الموصوفة ليلا بطريقة احترافية، واستولوا على أموال وممتلكات أصحابها (هواتف محمولة وحواسيب وطابعات وشاشات تلفاز…) ونقلوها بواسطة سيارة من نوع “بوجو” مرقمة بالبيضاء، لبيعها لوسطاء باعتبارها سلعا مستوردة من الخارج.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض