fbpx
الرياضة

جامعة اليد تلغي السد وترفع عدد مباريات البطولة

الموسم ينطلق رسميا في 20 أكتوبر وفريقان يصعدان إلى القسم الممتاز

وافقت جميع أندية القسم الوطني الممتاز في كرة اليد، خلال اجتماع عقدته الجامعة يوم السبت الماضي، على صعود ناديين إلى القسم الممتاز ونزول ثلاثة عن كل مجموعة في الثلاثة مواسم المقبلة، على أن يتشكل القسم الممتاز في الموسم الرابع والأخير لولاية المكتب الجامعي الحالي من مجموعة واحدة تضم 12 فريقا.
 وعلم «الصباح الرياضي « من مصدر مطلع أن الاجتماع خلص إلى اتفاق الأندية على انطلاق البطولة الوطنية في 20 أكتوبر المقبل، باستثناء فريق الرجاء الرياضي، في الوقت الذي لم يحضر المولوية الوجدية ورجاء أكادير ووداد السمارة واتحاد طنجة، غير أنها التزمت عبر الفاكس بالموافقة على جميع قرارات الاجتماع المذكور، مشيرا إلى أن نظام البطولة هذا الموسم يهدف إلى منح الأندية فرصة إجراء أكبر عدد من المباريات، من خلال إقرار نظام البطولة المصغرة لنيل البطولة وكأس عبد المومن الجوهري.
وأوضح المصدر ذاته أن الجامعة ألغت مباريات السد من أجل الصعود إلى القسم الوطني الممتاز، غير أنها قررت تنظيم بطولة مصغرة لأجل الصعود بين الأندية المحتلة للرتب الأولى في المجموعات المشكلة لبطولة القسم الوطني الأول، وسيصعد منها اثنان إلى القسم الممتاز، مضيفا أن الجامعة تسعى إلى رفع التنافسية بين الأندية الوطنية، وتذويب الفوارق الكبيرة بينها في المستوى التقني والبدني، عن طريق وضع مجموعات متوازنة مشكلة من أندية تتوفر على مستوى متقارب، وإعطاء الأندية الصغيرة الفرصة لإجراء أكبر عدد من المباريات.
وأوضح المصدر نفسه أن الجامعة قررت إجراء المباريات المؤجلة في نونبر المقبل، يومي الأربعاء والأحد، بسبب احتضان طنجة بطولة إفريقيا للأندية الفائزة بالبطولة في الفترة ما بين 14 و25 من الشهر ذاته، إذ من المنتظر أن يشارك فيها فريقا اتحاد طنجة محتضن الدورة ومولودية مراكش المتوج ببطولة هذا الموسم.

 صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى