الرياضة

استقالة فتحي جمال تهز الرجاء

تغييرات مرتقبة في الإدارة التقنية والحافظي حاضر في مباريات العصبة

قدم فتحي جمال، المدير الرياضي للرجاء، استقالته من منصبه أول أمس (الخميس).
وحسب الموقع الرسمي للفريق الأخضر، فإن الانفصال تم بناء على رغبة فتحي جمال، الذي أراد وضع حد لعقده مع الرجاء، وهو ما استجاب له المكتب المسير.
وتلقى فتحي جمال انتقادات شديدة قبل أشهر بسبب بعض الانتدابات التي لم تقدم المستوى المطلوب منها بالرجاء.
وحسب مصادر مطلعة أخرى، فإن استقالة فتحي جمال، ستفتح الباب أمام تغييرات جذرية في الإدارة التقنية للرجاء، خاصة بعد رحيل المسؤول عن مركز التكوين زكرياء أوطالب، الذي كان يهتم بالفئات الصغرى.
وحسب المصادر نفسها، فإن اختيار المدير الرياضي والتقني الجديدين لن يكون قبل الجمع المقبل، المقرر في 17 أكتوبر الجاري، من أجل عرض الأمر على المنخرطين، والاستفادة من آرائهم.
وأوضحت المصادر نفسها أن فتحي جمال مرشح لمهام جديدة بالإدارة التقنية الوطنية.
وذكر مصدر مطلع أن واين روبيرت أوسيان، المدير التقني الوطني الجديد، استقر اختياره على فتحي جمال لشغل منصب مدير التكوين، في إطار الهيكلة الجديدة للإدارة التقنية.
من جهة ثانية، سيكون عبد الإله الحافظي، لاعب الرجاء، حاضرا رفقة الفريق الأخضر في مبارياته في دور مجموعات عصبة أبطال إفريقيا، التي تنطلق نهاية نونبر المقبل.
وأكد مصدر مطلع أن الحافظي سيعود للتداريب الجماعية نهاية أكتوبر الجاري، بعد تعافيه من الإصابة، على أن يمنحه الطاقم الطبي الضوء الأخضر للمشاركة في المباريات بعد ذلك.
ويستهل الرجاء مجموعات العصبة نهاية نونبر المقبل، حين يستقبل الترجي التونسي بملعب محمد الخامس بالبيضاء.

العقيد درغام ونور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق