حوادث

حجز مخدرات وخمور بضيعة

داهمت عناصر الدرك الملكي بمديونة، الثلاثاء الماضي، ضيعة فلاحية بالمجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة، وحجزت 100 كيلوغرام من القنب الهندي، وشحنة كبيرة من الخمور قدرت بـ 800 قنينة.
وأكدت مصادر “الصباح”، أن الضيعة في ملكية زعيم الشبكة، المعروف بترويجه المخدرات والخمور بالمنطقة، إذ أن اضطرت عناصر الدرك الملكي لاستعمال الرصاص لإيقاف سيارة رباعية الدفع في ملكيته منذ فترة، اعتقادا منها أنه يوجد بها، لتنتهي العملية باعتقال عنصرين من الشبكة.
واعتقلت عناصر الدرك الملكي بالضيعة مساعدا لزعيم الشبكة، حيث تم نقله إلى مقر الدرك الملكي بمديونة، إضافة إلى الكميات المحجوزة من المخدرات والخمر.
وباشرت مصالح الدرك الملكي مسطرة التحقيق مع الموقوف في المنسوب إليه، في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة المختصة من أجل متابعته بالمنسوب إليه من تهم.
وكشفت المصادر أن الموقوف أقر أن المخدرات والخمور المحجوزة في ملكية صاحب الضيعة، مضيفة انه يقوم رفقة آخرين كشف عن هوياتهم، بترويجها على المدمنين، مقابل مبلغ مالي يومي عن كل عملية.
وسبق لعناصر الدرك الملكي بمديونة، في تدخل أمني أشرف عليه مسؤولون جهويون بالدرك الملكي بجهة البيضاء-سطات، أن اضطرت إلى استعمال الرصاص من أجل إيقاف مالك الضيعة، بعد توصلها بإخبارية تفيد وجوده على متن سيارة مزورة ذات زجاج أسود حاجب للرؤية محملة بجميع أنواع السيوف والأسلحة البيضاء، تتجول بحرية تامة بالمدار الحضري بالمنطقة الأمنية لمديونة، حتى ساعات متأخرة من الليل يوميا.
وتم إغلاق جميع المنافذ التي يمر منها زعيم الشبكة، إلى أن لاحت من بعيد سيارة تحمل المواصفات نفسها المدلى بها، وحينما أمرت عناصر الدرك الملكي سائقها بالتوقف من أجل التحقق منها، زاد في سرعتها محاولا دهس دركيين، ليجد أمامه على بعد أمتار سدا حديديا مسننا، حاول تجاوزه إلا أن عجلات السيارة الرباعية انفجرت، ورغم ذلك واصل قيادة السيارة، ما دفع عناصر الدرك الملكي بتعليمات من مسؤوليها، إلى إطلاق الرصاص لشل حركتها نهائيا، ليتم اعتقال ركابها، والذين تبين بعد تنقيطهم أن زعيمها لم يكن بها، وإنما يموه باستعمال سيارات رباعية الدفع ذات زجاج حاجب للرؤية.
وبعد إيقاف السيارة ذات الدفع الرباعي، عثرت العناصر الدركية بداخلها على كمية من المخدرات وسيوف “الساموراي”، وأسلحة بيضاء، ليتم إيقاف عنصرين من الشبكة، تبين أنهما من مساعدي زعيم عصابة الاتجار في المخدرات، الذي مازال في حالة فرار.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض