fbpx
الرياضة

أصوات مغربية تتألق في أولى حلقات “ذو فويس”

لمياء الزايدي ومنى الروكاشي وفريد غنام أبانوا عن قدرات صوتية أبهرت “الكوتش”

أبانت المواهب المغربية المشاركة في أولى حلقات برنامج «ذو فويس» التي عرضت يوم الجمعة الماضي على شاشة «إم بي سي 1»، قدرات صوتية قوية أبهرت المدربين المكونين من كبار نجوم الأغنية والفن في العالم العربي، وجعلتهم يتنافسون في ما بينهم من أجل انضمامها إلى فريق كل واحد منهم. واستطاعت لمياء الزايدي، الفائزة بلقب برنامج «استوديو دوزيم» في إحدى دوراته، والتي غنت باقتدار مقطعا من أغنية «سامحتك» للفنانة أصالة (سبق أن وقفت وغنت إلى جانبها في إحدى برايمات «استوديو دوزيم» وعبرت المطربة السورية عن إعجابها بصوتها)، أن تحصد أكبر نسبة من عبارات الإعجاب من طرف المدربين، إذ علقت المطربة المصرية شيرين على أدائها بأنه محترف وقالت إن صوتها مدرب بشكل جيد، بل ذهبت أبعد من ذلك حين طلبت منها أن تنضم إلى فريقها لكي تتعلم هي شخصيا منها. أما الفنان التونسي صابر الرباعي، الذي ستنضم لمياء إلى فريقه، فوقف إعجابا بقوة أدائها، وقال لها «صوتك راكز وتقنياتك عالية وإحساسك رائع»، في الوقت الذي اعتبر المطرب اللبناني عاصي الحلاني أن الفن العربي سيكون بألف خير في وجود صوت مثل صوت لمياء الزايدي، «الرائع، ذي الخامة الجميلة جدا».
أما المشاركة منى الروكاشي، وهي من خريجات برنامج «استوديو دوزيم» أيضا، والتي فقدت الكثير من وزنها وظهرت أمام الجمهور بشكل جديد ومميز، (أدت مايكل جاكسون التي تتقن أداءه)، فقد استطاع صوتها أن يجلب اهتمام صابر الرباعي من الوهلة الأولى، فكان أول من استدار من أجل معرفة صاحبته، وقال لها إن صوتها استفزه وإنها حببته أكثر في فنانه المفضل مايكل، في حين أعجبت شيرين ب»ستيل» منى الذي ذكرها، كما قالت، ببداياتها، وقالت عنها إنها مميزة. أما الفنان العراقي كاظم الساهر، فعلق على صوت منى بالقول إنه جميل جدا وبأنها تملك إحساسا جميلا أيضا، وبأن ما أعجبه أكثر هو أنها أدت مايكل جاكسون بشخصيتها هي.
من جهته، كان فريد، أحد الأعضاء المؤسسين لمجموعة «مايارا باند» المتخصصة في موسيقى كناوة و»الفوزيون»، والتي سبق لها أن حصدت جوائز في مسابقات «جيل موازين»، التي تنظم في إطار مهرجان «موازين» العالمي، وفي مسابقة «الترومبلان»، التي تنظمها جمعية «البولفار»، (كان) متميزا في أدائه أغنية «عايشة» لملك الراي خالد، وهو ما جعل جميع المدربين يستديرون لمعرفة صاحب الصوت، ويثنون على موهبته وصوته، إضافة إلى شكله المتميز. فريد، الذي بدا متأثرا كثيرا إلى درجة البكاء، اختار الانضمام إلى فريق شيرين لأنها كانت أول من «وثق» في صوته.
وبالقدر نفسه الذي كانت فيه المنافسة محتدمة بين الأصوات الاستثنائية الباحثة  عن «فرص ثانية» على طريق الاحتراف والنجومية عبر برنامج «ذو فويس» العالمي، احتدت المنافسة أيضا بين المدربين الأربعة من أجل إقناع أفضل الأصوات من أجل الانضمام إلى فريقهم، وكان صابر الرباعي أكثرهم قدرة على الاستقطاب، إذ انضم إلى فريقه ثلاثة مشتركين من أصل تسعة اختيروا في المرحلة الأولى من البرنامج، وهي مرحلة «الصوت وبس»، ويتعلق الأمر بالمشاركتين المغربيتين منى الروكاشي ولمياء الزايدي، إضافة إلى إياد صفير من لبنان، في حين انضم إلى فريق كاظم الساهر ربى الخوري من لبنان ووسام القروي من تونس، والتحق أحمد راجح من مصر وحسان عمارة من تونس بفريق عاصي الحلاني. أما شيرين عبد الوهاب، فانضم إلى فريقها كاثرين غالي من لبنان وفريد غنام من المغرب.
يشار إلى أن برنامج «ذو فويس» يعرض على «إم بي سي 1» كل يوم جمعة على الساعة السابعة مساء. كما تعرض حلقة خاصة منه كل أربعاء (ابتداء من يوم غد) على الساعة السابعة والنصف مساء.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى