الرياضة

غاموندي: يظلمنا الحكام كلما واجهنا بركان

مدرب الحسنية هدد بالاستقالة في حال لم يتم طرد كاتبة بالنادي

وجه مغيل أنخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، انتقادات حادة للحكم ياسين بوسليم، بعد مباراة نهضة بركان، أول أمس (الأحد) لحساب مؤجل الدورة الأولى من البطولة، والتي انتهت لفائدة نهضة بركان بهدف لصفر.
وقال غاموندي في الندوة الصحافية “الحكم حرمنا من ثلاث ضربات جزاء واضحة، لكن الذي أثارني أكثر أن الحسنية يكون ضحية أخطاء الحكام في كل مبارياتها أمام نهضة بركان. لماذا يكون الحكام خصوما لنا كلما واجهنا هذا الفريق بالذات؟.
وأضاف غاموندي “مؤلم جدا أن تخسر مباراة، وأنت الأفضل. سيطرنا، وصنعنا فرصا كثيرة للتسجيل، لكن بسبب خطأ دفاعي تلقينا هدفا. الخطأ وارد في كرة القدم، خاصة من لاعبين شباب يفتقدون للخبرة، لكن كان يمكن التدارك لو كان الحكم منصفا، ومنحنا على الأقل واحدة من ضربات الجزاء الثلاث التي تغاضى عنها”.
وبدا على غاموندي الكثير من التعب والعياء، واتضح أنه مازال متأثرا بخلافه مع المكتب المسير للفريق حول الكاتبة الإدارية، التي نشب بينها وبينه خلاف، وقدم طلبا للرئيس لطردها، مهددا بتقديم استقالته.
وطلب الرئيس من الكاتبة بإنجاز الأشغال المسنودة لها ببيتها، ليفاجأ غاموندي برجوعها لعملها في الإدارة الأربعاء الماضي، ليهدد مجددا باستقالته.
وحول هذا المشكل، أكد غاموندي أن هناك من سيحتفل بهزيمة الفريق أمام نهضة بركان.
من جهته، قال طارق السكتيوي، مدرب نهضة بركان، إنه مرتاح للفوز أمام الحسنية، مضيفا أنه أتى في الوقت المناسب، لمنح ثقة أكبر للاعبين.
وأضاف “مررنا من أسبوع صعب، أجرى فيه الفريق ثلاث مباريات، مباشرة بعد أن تسلمت تدريب الفريق، أثر ذلك على الطراوة البدنية للاعبين”.
ووصف السكتيوي حسنية أكادير ب”الفريق القوي”، لكن لاعبيه تمكنوا من تدبير المباراة، واحترموا تعليمات المدرب، معترفا أن الفريق المنافس ضغط على دفاع بركان في نصف ساعة الأخير من المباراة.

عبد الواحد رشيد (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق