fbpx
الرياضة

الرجاء يبدأ البطولة بامتحان أمام الفتح

المغرب التطواني يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة شباب الحسيمة والصاعدان في مهمة صعبة

تشكل مباراة الرجاء والفتح قمة الدورة الأولى لبطولة القسم الأول لكرة القدم، التي انطلقت أمس (الجمعة)، وتتواصل اليوم (السبت) وغدا (الأحد)، فيما أرجئت مباراة الجيش الملكي والوداد إلى الأربعاء المقبل.
وسيكون الرجاء، الذي شهد تغييرات كبيرة في مكتبه المسير وطاقمه التقني وتركيبته البشرية، في امتحان حقيقي، بالنظر أولا، إلى ضغط جمهوره، الذي يرى فيه المرشح الأول للفوز بالبطولة بعد الانتدابات التي قام بها، وثانيا إلى قوة المنافس، إذ أصبح من الفرق المنافسة على الألقاب في المواسم الماضية.
وتعاقد الفريق الرباطي، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني، خلف المتصدر المغرب التطواني، مع عدد كبير من اللاعبين، كهشام العروي وعبد السلام بنجلون ومراد باتنة وحمزة حجي وعبد الحفيظ ليركي، لكنه تخلى عن مجموعة من ركائزه الأساسية على غرار محمد أمين بقالي وعادل مسكيني، المنتقلين إلى الجيش الملكي، وأسامة غريب، الملتحق بالوداد، وعبد اللطيف نوصير، المنتقل إلى المغرب الفاسي وبوخريص المنتقل إلى الرجاء الرياضي.
وتنطلق مباراة الرجاء والفتح في الثالثة عصر غد (الأحد) وتنقلها القناة الأولى.
ويبدأ المغرب التطواني حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة جاره شباب الحسيمة، غدا (السبت)، بملعب سانية الرمل، في مباراة يتوقع أن يبحث خلالها الفريق التطواني عن بداية مشجعة تسعفه في بلوغ مسعاه، وهي الرغبة نفسها التي تحذو فريق المدرب هشام الإدريسي، الذي اعتاد على خلق متاعب لجاره.
وسيكون الصاعدان نهضة بركان ورجاء بني ملال في مهمة صعبة، إذ يرحل الأول إلى أكادير لمواجهة الحسنية، والثاني إلى فاس لمواجهة وداد فاس.
ويستقبل أولمبيك خريكبة المغرب الفاسي في مباراة تجمع فريقين قاسمهما المشترك أنهما شهدا تغييرات كبيرة، إذ أصبح للأول رئيس جديد (مصطفى السكادي) ومدرب جديد أيضا (فرانسوا برتاشي)، فيما غادر الثاني مدربه رشيد الطاوسي ومعده البدني محسن الضرعاوي، اللذان فازا معه بكأس العرش وكأس الكونفدرالية الإفريقية والكأس الممتازة الموسم الماضي.
ويلتقي أولمبيك أسفي جاره الدفاع الحسني الجديدي في مباراة ديربي، سيخوضها الفريقان معا برغبة تحقيق انطلاقة جيدة لعلهما يضعان حدا للتذبذب الذي طبع أداءهما في الموسم الماضي.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى