fbpx
الرياضة

الجرموني يلجأ إلى الجامعة لمطالبة الرجاء بـ41 مليونا

انتظر وفاء بودريقة بوعده قبل اللجوء إلى لجنة النزاعات

طالب طارق الجرموني، الحارس السابق للرجاء الرياضي والمنتخب الوطني، بمستحقاته العالقة لدى الفريق منذ الموسم الماضي، والتي تصل إلى 41 مليون سنتيم.
وأرسل الجرموني رسالة إلى الجامعة الملكية لكرة القدم، يطلب صرف مستحقاته العالقة في دمة الفريق للموسم الكروي

الماضي، 2011 – 2012.
وجاء في الرسالة، “أطلب منكم سيدي الكاتب العام أن تتدخلوا لتمكيني من حقوقي طبقا لبنود العقد وقانون اللاعب”. وأضاف الجرموني أنه التزم بكافة بنود العقد، لكن الفريق أخل بها.
ويطالب الحارس السابق للفريق الأخضر بـ 200 ألف درهم منحة الشطر الثاني من منحة التوقيع للموسم الماضي، إضافة إلى 200 ألف درهم أخرى للشطر الثالث من المنحة نفسها، والأجر الشهري ليونيو الماضي، والذي تبلع قيمته المالية 10 آلاف درهم.
وكان الجرموني رفض بعث شكايته إلى الجامعة، بعد تلقيه وعدا من الرئيس محمد بودريقة، لكن الأخير أخلف وعده مباشرة بعد تأهيل الجامعة للاعبين الحاليين.
وإضافة، إلى الجرموني، توصلت جامعة كرة القدم في وقت سابق من حسن الطير، المنتقل إلى نادي الشعلة السعودي في غشت الماضي.
ويطالب الطير بحوالي 97 مليون سنتيم، تتضمن مستحقات عالقة عن الموسمين الماضيين وراتبي ماي ويونيو الماضي.
يذكر أن لجنة النزاعات بالجامعة فحكمت في ملفين آخرين يتعلقان بالرجاء الرياضي لفائدة سفيان العلودي وهشام المحدوفي.

درغام العقيد (صحافي متدرب)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق