fbpx
حوادث

إرجاء ملف أمني متهم بالقتل

أرجأت غرفة جنايات بعد النقض لدى محكمة الاستئناف بمكناس، الثلاثاء الماضي، الشروع في مناقشة الملف الجنائي الاستئنافي بعد النقض، الذي يتابع فيه رجل أمن، مفصول عن العمل منذ 2014، من أجل القتل العمد مع سبق الإصرار، وتكوين عصابة إجرامية، والاختطاف والاحتجاز، واستعمال ناقلة ذات محرك، والسرقة الموصوفة، وانتحال صفة نظمها القانون، ومحو آثار جريمة بقصد عرقلة سير العدالة، والاتجار في المخدرات. وهي التهم التي أدين من أجلها ابتدائيا بثلاثين سنة سجنا نافذا، قبل أن تخفض غرفة الجنايات الاستئنافية العقوبة إلى عشرين سنة، بعد إعادة تكييف المتابعة من القتل العمد مع سبق الإصرار إلى الإيذاء العمدي الناتج عنه وفاة. وحددت الغرفة 26 نونبر المقبل موعدا للبت في القضية، استجابة للملتمس الذي تقدم به دفاع المتهم، الرامي إلى منحه مهلة إضافية للاطلاع على وثائق ومستندات الملف لإعداد الدفاع. وأثيرت القضية في 11 ماي 2015، عندما أشعرت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالحاجب باكتشاف جثة متفحمة داخل سيارة محترقة، قبل أن يقود تنقيط لوحتها إلى تحديد هوية صاحبها، ويتعلق الأمر بشاب في بداية عقده الثالث (أ.ب)، يتحدر من وجدة، الذي كان اختفى عن الأنظار في ظروف غامضة.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى