fbpx
حوادث

دورة تكوينية للعدول الشباب ببني ملال

مؤطرون أكدوا أن العدول ليسوا مجرد محررين للوثائق العدلية بل طاقات ومهارات

ثمن إدريس طرالي، عضو وطني بالجمعية المغربية للعدول الشباب وكاتب عام للفرع الجهوي التابع لابتدائية بني ملال، مضامين الدورة التكوينية التي نظمتها الجمعية المغربية للعدول الشباب، مؤكدا أن الجمعية تعي أهمية التكوين الدائم الذاتي والجماعي، لأنه من صميم اهتماماتها المركزية، التي ترتكز بالأساس على رؤية استشرافية للمستقبل وأرضية للنقاش المستمر والمنفتح.
وأشار إلى أن العدول ليسوا مجرد محررين للوثائق العدلية، بل طاقات ومهارات تستوجب استنهاض كافة القيم المهنية، مستندين على نوع من الخبرات والمهارات التضامنية والتكافلية والتنظيمية، دون إغفال جانب تنمية القدرات المعرفية والنفسية ومواكبة المستجدات والمتغيرات والتحولات المتسارعة في العديد من المجالات، سيما تنمية القدرات والمعارف الرقمية للعدول.
وأكد مساعد عبد الكريم، بصفته عدلا متمرنا بابتدائية بني ملال، أن هذه الدورة حققت الغايات من تنظيمها، مشددا على ضرورة التوجه بالتفكير نحو تعزيز المقاربة النوعية المرتبطة بحضور وإدماج في خطة العدالة، لتحقيق الطفرة النوعية التي تأخرت كثيرا، مشيرا إلى ضرورة تظافر جهود الجميع للعمل لكي يصبح التكوين المستمر تقليدا ومنحى مهنيا، فرضته التحولات السريعة التي يعرفها الشأن الاجتماعي الذي يتفاعل داخل مشروع مجتمعي حداثي متطور، يقتضي العمل على تقليص حجم وطبيعة المنازعات بين الأفراد والجماعات.
ونظمت الجمعية المغربية للعدول الشباب على مدى يومي الجمعة والسبت الماضيين، الدورة التكوينية السادسة، بتنسيق مع فرع الجمعية التابع ترابيا لاستئنافية بني ملال تحت شعار “مزيدا من البذل والعطاء”.
واستفاد من الدورة التكوينية حوالي 50 عدلا شابا متمرنا، حضروا من مختلف الاستئنافيات التابعين للجمعية على الصعيد الوطني، كما أطرت الدورة كفاءات وأطر متميزة في مجال الخطة العدلية، ويتعلق الأمر بالأستاذة الدولية سكينة هايمون مدربة ذاتية في التحفيز والتطوير الذاتي، الكوتشينغ المدرسي، والعلاقات الاجتماعية فضلا عن أنها أكاديمية دولية وباحثة سوسيولوجية تخصص العمل الاجتماعي، ومهتمة إعلامية ملحقة بمنظمات دولية، وسعيد الصروخ عضو المكتب الجهوي لمحكمة الاستئناف بطنجة ، في موضوع الوثيقة العدلية ببن الماضي والتحديث، بالإضافة إلى المداخلة القيمة للأستاذ أنور الجاحظ عضو المكتب الجهوي لاستئنافية سطات في موضوع العمليات الحسابية العقارية .
ومن بين الأهداف المركزية للمحطة التكوينية ببني ملال، تكريس ثقافة التكوين والتكوين المستمر الموازي للتكوين بالمراكز الرسمية، وإكساب العدول المتمرن، المهارات والمعارف والمعلومات، مع ترسيخ مبدإ تبادل الخبرات والتجارب داخل الأوساط العدلية.
كما ركزت محاور الدورة، على إعطاء العدل مجموعة من الآليات، والحمولات المعرفية والتقنية التي تؤهل العدل المتمرن إلى الاندماج في ممارسة عملية التوثيق العدلي، ومن ثم تجويد الوثيقة العدلية العقارية بالخصوص، سيما أن الوثيقة العدلية ظلت معطى تاريخيا هاما ساهمت في الربط بين الماضي والحاضر.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق