fbpx
وطنية

الغريري: المغرب والسعودية يسيران في الطريق الصحيح

سفير المملكة بالرباط عدد إنجازات البلدين الاقتصادية والسياسية والأمنية

كشف عبد الله بن سعد الغريري، سفير السعودية بالمغرب، العديد من الإنجازات التي تحققت في عهد الملكين محمد السادس وسلمان بن عبد العزيز، خاصة في مجالات الاقتصاد والسياسة ودعم الأمن في المنطقة العربية والعالم.
وقال الغريري، خلال حفل استقبال نظم بالسفارة السعودية الاثنين الماضي، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي التاسع والثمانين، والذي يخلد ذكرى توحيد السعودية، إن قائدي المملكتين يسيران في الاتجاه الصحيح، وإن الوقوف على المنجزات المحققة في السنوات الأخيرة كفيل بتأكيد ذلك.
وأضاف الغريري، الذي كان يتحدث في ندوة صحافية عقدت بالمناسبة، أمام مجموعة من الضيوف بينهم، الحبيب المالكي وحكيم بنشماش، رئيسا البرلمان، وأنس الدكالي، وزير الصحة، ومصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، ومحمد أوجار، وزير العدل، ومسؤولو بعثات دبلوماسية عربية وغربية، إن “المملكة المغربية شهدت في عهد الملك محمد السادس، حركة إصلاحات عميقة وتطورا ملموسا على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، منوها بعدد من الأوراش التنموية الكبرى والمشاريع المهيكلة التي تضع المغرب في الطريق الصحيح لبناء اقتصاد متين، من قبيل مشاريع الطاقات المتجددة، وميناء طنجة المتوسط الذي يعد الأكبر في إفريقيا، وتشييد طرق سيارة وغيرها من المشاريع الكبرى التي تجعل من المغرب رائدا في المنطقة.
وأكد الغريري أن السعودية بدورها تحت قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان، “تعرف فترة زاهية من تاريخها الحديث”، مبرزا أن “هذه الفترة تتميز على الخصوص بتخطيط استراتيجي بعيد المدى وبتغييرات شاملة تطمح إلى الارتقاء بالاقتصاد السعودي وتعزيز انفتاحه وتنافسيته”.
واعتبر الدبلوماسي السعودي أن الاحتفال باليوم الوطني لبلاده مناسبة لإبراز الانجازات “الملموسة” التي حققتها المملكة، لافتا الانتباه إلى عدد من المشاريع الكبرى كتوسعة المسجد الحرام ورؤية 2030 الاقتصادية الرامية إلى تنويع ركائز الاقتصاد، ومشروع مدينة “نيوم” التي تم تصميمها لتكون إحدى أهم العواصم العالمية في العلوم والابتكار والتكنولوجيا.
الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق