fbpx
وطنية

المغرب رئيسا للاتحاد الأفرو آسيوي للتأمين

انتخب الجمع العام للاتحاد الأفرو- أسيوي للتأمين وإعادة التأمين، خلال الدورة 26 لمؤتمره التي احتضنتها مراكش، يوسف الفاسي الفهري، المدير العام للشركة المركزية لإعادة التأمين، رئيسا للمجلس الإداري للاتحاد. وانتقلت رئاسة الاتحاد التي كانت تتولاها مملكة البحرين إلى المركزية لإعادة التأمين، فرع صندوق الإيداع والتدبير.
ونظم حفل تسليم مقاليد رئاسة الاتحاد من البحرين للمغرب، عقب جلسة الافتتاح الرسمي لأشغال المؤتمر. وسيرأس المغرب هذا الاتحاد الإقليمي خلال السنتين المقبلتين. ويعتبر الاتحاد جمعية مهنة تضم مهنيي التأمين وإعادة التأمين في إفريقيا والشرق الأوسط، وتهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدان الأعضاء وتطوير صناعة التأمينات بالمنطقة.
ويرجع تأسيس هذه المنظمة إلى أزيد من نصف قرن، إذ تأسست، خلال 1964 في إطار تنفيذ إعلان “باندونغ” في شقه المتعلق بالتعاون الاقتصادي. وتطور الاتحاد، طيلة سنوات، من أجل التأقلم مع المتغيرات ومراجعة الأولويات وإعادة صياغة إستراتجياته، مع الحفاظ على أهدافه الرئيسية والمبادئ التي أنشئ على أساسها.
وتتمحور هيكلة الاتحاد حول أقطاب، حسب فروع النشاط، وتشرف على تدبير كل قطب هيأة ريادية بهدف تنمية نظام قطب إعادة التأمين لفائدة الشركات الأفرو-أسيوية. ويضم الاتحاد أربعة أقطاب، تتمثل في قطب الاتحاد الأفرو-أسيوي “الطيران”، وتديره منذ 1985 الشركة المركزية لإعادة التأمين، فرع صندوق الإيداع والتدبير، وقطب “نقابة التأمين على النفط، وتديره “تروست – ري” من البحرين، وقطب “إعادة تأمين الكوارث الطبيعية، وتشرف على تدبيره “جيك- ري” من الهند، وقطب إعادة التأمين على غير الحياة، وتتولى تدبيره “ميلي-ري” من تركيا.
ويصل عدد أعضاء الاتحاد 245 عضوا، 143 منهم من آسيا و 97 من إفريقيا، و5 أعضاء من أوربا.
وأنشئت الشركة المركزية لإعادة التأمين، خلال 1960، لتكون أقدم شركة لإعادة التأمين بإفريقيا والشرق الأوسط. وتتبوأ الشركة موقع الريادة في السوق المغربية لإعادة التأمين، وتضطلع بدور المستثمر المؤسساتي، خاصة في مجال المحافظة على أقساط التأمين على المستوى الوطني، وتعبئة الادخار. وتعمل الشركة المركزية لإعادة التأمين على ضمان مردوديتها الاقتصادية مع الحرص على خدمة السوق المغربية، إضافة إلى بلورة وتطوير الفرص خارج المغرب.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى