fbpx
حوادث

البراءة لمتهم بسرقة فيلا

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، القرار المطعون فيه بالاستئناف، من طرف الوكيل العام للملك بالمحكمة عينها، القاضي ببراءة خمسيني من أجل السرقة الموصوفة بظرفي الكسر واستعمال مفاتيح مزورة، وحملت الخزينة العامة الصائر، وصرحت بعدم الاختصاص للبت في الطلبات المدنية.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت عندما تقدم مهاجر بالديار الهولندية بشكاية إلى المصالح الأمنية بمكناس، يعرض فيها أن مجهولين تسللوا إلى الفيلا التي يملكها باستعمال مفاتيح مزورة، واستولوا من داخلها على مجموعة من الأغراض والحاجيات، ضمنها حلي ذهبية في ملكية زوجته وابنته البكر، فضلا عن جهاز استقبال رقمي، مقدرا الثمن الإجمالي للمسروقات في 45 ألف درهم.
وأضاف المشتكي أنه وجد مجموعة من الحاجيات الأخرى، بالقرب من باب المرأب، كان الجناة ينوون سرقتها، موجها شكوكه إلى المتهم، الذي سبق له أن مكنه من مفاتيح الفيلا بغرض مراقبتها أثناء وجوده خارج أرض الوطن، مصرا على متابعته قضائيا في حال ثبوت تورطه في السرقة، موضحا أن ما أثار شكوكه هو قيام المعني بالأمر بتقديم شكاية في الموضوع إلى المصالح الأمنية، دون أن يخبره أو حتى يستشيره في ذلك.
خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى