fbpx
الرياضة

مانولوفيتش: لا مبررات للهزيمة

قال إن فريقه لعب بعشوائية في بناء العمليات الهجومية وتراجع مستواه في الشوط الثاني
قال الصربي زوران مانولوفيتش، مدرب الوداد، إن لا أعذار لديه بعد السقوط المدوي للفريق أمام ضيفه الجيش الملكي، لحساب سدس عشر نهائي كأس العرش، والإقصاء من المسابقة بثلاثة أهداف لواحد أول أمس (الثلاثاء).
وتأسف زوران مانولوفيتش، خلال الندوة الصحافية، التي أعقبت مواجهة الوداد للجيش الملكي، عن لعب فريقه بعشوائية خاصة في بناء العمليات الهجومية، مضيفا أن لاعبيه افتقدوا طريقتهم الاعتيادية.
وأوضح مدرب الوداد أن لاعبيه قدموا مردودا جيدا في الشوط الأول، من المباراة، وأضاعوا مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل، بعد أن غابت عنهم اللمسة الأخيرة، مبرزا أن مستواهم تراجع، بشكل مهول، خلال الجولة الثانية .
واعتذر مانولوفيتش للجماهير الودادية، واعدا أنه سيعمل على تحسين أداء الفريق مستقبلا، وتدارك النقاط السلبية، من أجل العودة لتحقيق النتائج الإيجابية.
وبادر الجيش بالتسجيل، مع مستهل الشوط الثاني عن طريق لاعبه الإيفواري جوزيف كيدي في الدقيقة 50، ثم أضاف هدفا ثانيا بواسطة رضا سليم في الدقيقة 85، قبل أن يقلص أيوب الكعبي الفارق لأصحاب الأرض في الدقيقة 89، ويعود رضا سليم ليمنح التفوق للضيوف في الدقيقة 94.
وأعاد انتصار الجيش، أكثر الفرق تتويجا بمسابقة كأس العرش بـ11 لقبا، الفريق إلى الواجهة، بعد الانطلاقة السيئة في منافسات البطولة، إثر الهزيمة بهدفين لصفر أمام المغرب التطواني.
ويعد الجيش عقدة الوداد في هذه المسابقة، إذ هزمه في آخر 5 مباريات منها نهائيان على التوالي.
إعداد: نور الدين الكرف وتصوير (أحمد جرفي)

طالب: الفوز رسالة للمشككين
قال عبد الرحيم طالب، مدرب الجيش الملكي، إنه كان يدرك صعوبة المباراة التي فاز فيها على الوداد بنتيجة 3-1، في دور سدس عشر نهاية تصفيات كأس العرش.
وأكد طالب ” كنا نعرف مكمن خطورة الوداد في الظهيرين، ولذلك وضعنا التكتيك المناسب للسيطرة على المنافس”.
وتابع ” نجحنا في ممارسة الضغط على لاعبي وسط الخصم، بجانب الاعتماد على التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم عند المرتدات، رغم أن الهدف الذي سجله الوداد لم يكن مقبولا بعد تقدمنا بثنائية”.
وأوضح “هدف الخصم منحه الأمل في العودة، قبل أن نسجل الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع للشوط الثاني”.
وختم” الفوز يعيد الثقة لهؤلاء اللاعبين الشباب، بجانب أنه رسالة لمن شككوا في الجيش الملكي واعتبروه خاسرا قبل خوض المباراة”.

وداديون غاضبون على عموتة
أبدى مشجعون للوداد قبل انطلاقة المباراة غضبهم على الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، وحملته مسؤولية غياب الحارس رضا التكناوتي.
وزادت حدة الاحتجاجات بعد نهاية المباراة، والأخطاء التي ارتكبها ياسين الخروبي، إضافة إلى الوجه الباهت الذي ظهر على جل الدوليين المحليين في المواجهة.
وتساءلت الجماهير الغاضبة ما الجدوى من المشاركة مع المنتخب المحلي، وبرمجة مباراة حاسمة وسط الأسبوع، ودعت سعيد الناصري، رئيس الوداد إلى أن يكون حاسما في بعض الأمور.

التكناوتي: أنا فعلا مصاب
استغرب رضا التكناوتي، حارس الوداد، الأخبار التي تحدثت عن رفضه الجلوس في كرسي الاحتياط في المباراة التي جمعت المنتخب المحلي بنظيره الجزائري، السبت الماضي.
وأكد التكناوي ل»الصباح» أنه فعلا مصاب، وعرض حالته على الطبيب الذي منحه شهادة طبية.
وقال” حاولت المشاركة في المباراة، إلا أنني لم أتعاف، ولست أدري من له مصلحة في الترويج لمثل هاته الإشاعات».
وأثار الغياب المفاجئ للتكناوتي عن حراسة عرين الأسود أمام الجزائر، السبت الماضي، العديد من ردود الأفعال المتباينة، بين من يؤكد إصابته، وبين يؤكد رفضه المشاركة بديلا للحارس الرجاوي أنس الزنيتي.

حراسة أمنية لجماهير الجيش
غادرت جماهير الجيش الملكي، ملعب محمد الخامس، تحت حراسة أمنية مشددة، بعد أن استفزت جماهير الوداد، على امتداد دقائق المباراة بشعارات مناوئة، منتشية بفوز فريقها في قلب البيضاء، بثلاثة أهداف لواحد، أمام أزيد من 35 ألف متفرج.
واضطرت السلطات الأمنية للبيضاء، لتشكيل حزام أمني لمساعدة الجماهير العسكرية على مغادرة “دونور» صوب الطريق السيار، بعد تهديدات أنصار الوداد الذين تربصوا بها عند بوابات الخروج.
وأطلقت جماهير الجيش، أثناء المباراة وبعد نهايتها، شعارات مستفزة، ما أجج الغضب بين صفوف الجماهير الودادية، خصوصا في ظل النتيجة السلبية لفريقها.

لقطات
الزاكي
تابع بادو الزاكي، مدرب الدفاع الجديدي، منافس الجيش الملكي، في الدور المقبل من المنافسة، المباراة من المنصة الشرفية إلى جانب نجله.
وحظي الزاكي باستقبال كبير من قبل بعض أعضاء مكتب الوداد وبعض المنخرطين الذين حرصوا على التقاط صور تذكارية مع النجم السابق للأسود.

لوحات
أعطت اللوحات الإشهارية المحيطة بالملعب، جمالا لفضاء اللعب بمركب محمد الخامس بالبيضاء، عكس الماضي الذي كانت اللوحات الإشهار تشكل عائقا أمام الجمهور لمتابعة المباريات.

احتفال
احتفلت أسرة ودادية بعيد ميلاد ابنها الصغير بالمدرجات، وساهم حماس الجمهور في هذا الاحتفال الفريق، مرددا شعارات الوداد بالمناسبة.

جمهور
رافق 1500 مشجع للجيش للملكي فريقهم إلى البيضاء، خصصت لهم اللجنة المنظمة مدرجات «المكانة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى