fbpx
حوادث

اعتداء تاجر مخدرات على رجال شرطة بخريبكة

أحالت الشرطة القضائية بأمن خريبكة، صبيحة أمس (الخميس)، ثلاثة متهمين، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة نفسها، في حالة اعتقال بعد متابعتهم بجنحة ترويج المخدرات، مع حالة العود والعصيان وإهانة أفراد القوة العمومية، والضرب والجرح في حقهم والهجوم على مسكن الغير.
وعلمت “الصباح” أن وكيل الملك بابتدائية خريبكة، استنطق المتهمين الثلاثة، كل واحد حسب المنسوب إليه، وكانت الحصة الكبيرة من توقيت الاستماع، بالطابق الأرضي لقصر المحكمة، من نصيب المتهم الرئيسي”ع- م”، الذي واجهه بألبوم من الصور الفوتوغرافية، للضحايا من رجال الشرطة القضائية، إذ تسبب باستعمال سكين كبير الحجم، وقطعة خشبية حادة جدا، في جرح ضابطي الشرطة، كما واجهه بصور مخلفات هجومه على مسكن جاره، وإتلاف أغراضه.
ووفق إفادات المصادر ذاتها، فقد بلع المتهم الرئيسي لسانه، بعد أن شغل وكيل الملك بابتدائية خريبكة، شريط فيديو يوثق عملية، ترصد رجال الشرطة القضائية عن بعد للمشتبه فيه، وهو يوزع قطع مخدر الشيرا، على زبنائه أمام بيته بحي الزيتونة، وكشفت مدة تسجيل الفيديو المصور، عملية تدخل الكومندو الأمني، بحضور رئيس الشرطة القضائية، لاعتقال المتهم، الذي تمكن من الفرار، عبر سطح منزله، واقتحام منزل جارته بالقوة، واستعمال الأواني الزجاجية والخزفية، التي كانت بفناء البيت، في رمي رجال الشرطة، في محاولة فاشلة منه في الفرار.
واستنادا إلى إفادات مصادر قريبة من التحقيق، فإن ممثل الحق العام وقف من كرسيه، وهو يقرب شاشة الهاتف من المتهم، ساعة تسجيل اعتدائه المسلح، على مفتش شرطة، بطعنة على خده الأيمن، تسببت له في جرح غائر، لتتلوها ضربة ثانية لضابط شرطة، على اليد والأذن، تسببت له في نزيف داخلي، ليقتحم رجال الشرطة المنزل، ويتم تصفيد المتهم، وحراسه الشخصيين ونقل الجميع إلى مقر الشرطة، لاستكمال التحقيق الأمني.
وأكدت مصادر”الصباح”، أن المتهمين الآخرين أكدوا أثناء مثولهم بمكتب الاستنطاق، أن ظروفهم الاجتماعية والمالية، دفعتهم إلى العمل رفقة مشغلهم في حراسته، وترويج قطع المخدرات من الشيرا، مقابل أجر يومي 100 درهم، وأكدوا استعمال المتهم الرئيسي للعنف، في مواجهة رجال الشرطة القضائية، ونفوا عن أنفسهم تعنيف القوات العمومية.
وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية، وقع جميع المشتبه فيهم، على محاضر استنطاقهم، وأشر ممثل الحق العام، على صك اتهامهم وأحال أوراق الملف، على الغرفة الجنحية التلبسية العلنية.

حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى