fbpx
الرياضة

المولودية يعود إلى ملعبه

حلت لجنة مصغرة بالملعب الشرفي بوجدة، أول أمس (الأربعاء)، لمعاينة جاهزيته لاستقبال مباراة المولودية الوجدية غدا (السبت).
وتكونت اللجنة التي زارت الملعب وأعلنت افتتاحه  بشكل رسمي، من والي الجهة الشرقية ومندوب وزارة الشباب و الرياضة وممثلي الأمن والوقاية المدنية.
وبات الملعب الشرفي جاهزا لاحتضان مباريات المولودية، بعدما خضع لإصلاحات جذرية خلال اﻷشهر الماضية.
وعاين الحاضرون نهاية الأشغال المرتبطة بالأضواء الكاشفة ومستودعات الملابس والأشغال المتعلقة بتهيئة مرافق الملعب والمنصة الشرفية، والأماكن المخصصة للصحافة، والكراسي في المدرجات حيث وصل عددها إلى 19 ألف كرسي.
وزارت لجنة تابعة للجامعة الملعب، وعاينت أرضية الملعب، وقدمت شهادة تبين أنه يستجيب لدفتر التحملات.
وأبدت السلطة الأمنية بعض التحفظات، لعدم تثبيت كاميرات المراقبة ومكبر الصوت والممر الخاص بولوج اللاعبين ورقعة الملعب و الإنارة بالمحيط الداخلي للملعب الشرفي.
وخلال الندوة الصحافية التي أعقبت افتتاح الملعب الشرفي، والتي ترأسها محمد هوار، رئيس مولودية وجدة، والمدير الجهوي للشباب والرياضة، أكد هوار، “واجهنا عدة صعوبات في الموسم الماضي، جراء التنقلات بين المدن، واليوم كل الشكر لكل من ساهم في إصلاحات الملعب الشرفي، الذي يعد مفخرة لكل المغاربة وللجماهير الرياضية»، متمنيا «الحفاظ على هذه المعلمة، وعودة الدفء إلى المدرجات، بعودة الفريق إلى ملعبه، وتحقيق أفضل النتائج، والاستمتاع بالمباريات داخل ملعبه، في أحسن الظروف، كما أطالب أن تلبي جامعة كرة القدم متمنيات جهة الشرق، ببرمجة إحدى المباريات الدولية للمنتخب الوطني بالملعب الشرفي، الذي يعتبر من بين الملاعب الكبرى بالمغرب».
وكشف نور الدين الرافعي، المدير الجهوي للشباب والرياضة، خلال رده على أسئلة الصحافيين، أن المتدخلين المباشرين في عملية إصلاح، وإعادة تأهيل الملعب الشرفي جامعة كرة القدم وولاية جهة الشرق ومندوبية الشباب والرياضة ومولودية وجدة، قاموا بما هو استعجالي، من أجل افتتاح الملعب الشرفي، وأن التسيير مستقبلا سيكون مشتركا بين وزارة الشباب والرياضة والمولودية الوجدية، أما بخصوص تثبيت كاميرات المراقبة واللوحة الإلكترونية ستتم بداية الأشغال بهما في الأيام القليلة المقبلة، مذكرا أن الإصلاحات كلفت اعتمادات مالية ضخمة.

عبد الرزاق بنشوشن (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى