fbpx
حوادث

ثلاث سنوات لمخرب حافلة “ألزا”

رشق زجاجها بالحجارة وجريمته وثقتها كاميرا مراقبة

قضت محكمة تمارة بالحكم على شخص خرب حافلة ضمن الأسطول الجديد، لشركة “ألزا” الإسبانية، المكلفة بتقديم خدمة النقل الحضري بالرباط أخيرا، في أول عقوبة تصدرها محاكم العاصمة، لها علاقة بالشركة الجديدة، خاصة أنها وفرت أسطولا ذا جودة يتناسب مع المستوى الحضاري والتنموي للمدينة، التي كانت تتجول فيها حافلات مهترئة، لا تليق بسكان العاصمة السياسية للمغرب. ونقل عبد اللطيف سودو، نائب عمدة سلا، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، الذي كان حريصا على متابعة مستجدات هذا الملف، مضمون الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية لتمارة الثلاثاء الماضي، قائلا “إلى من يخربون الحافلات…السجن ينتظركم”.
وأضافا سودو في تدوينته، “حكمت المحكمة الابتدائية بتمارة، بثلاث سنوات سجنا على الشخص الذي قام بتخريب حافلة ضمن الأسطول الجديد لشركة “الزا” بتمارة. و ذلك بعد أن تمكنت السلطات الأمنية بمدينة سلا، من إيقافه، بناء على ما وثقته الكاميرات المثبتة في الحافلة”.
وتخوض السلطات الأمنية حملة ضد الراغبين في تشويه حافلات الشركة الإسبانية بالرباط، من خلال معاقبة، كل من ألحق ضررا بأسطول الشركة، إذ قال بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، مطلع شتنبر الجاري، إن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا، أحالت على النيابة العامة المختصة، الأربعاء 4 شتنبر، ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 22 و25 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في نشر دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن تحريضا صريحا على إلحاق خسائر مادية بأسطول حافلات النقل الحضري الجديدة.
وأضاف البلاغ، أنه جرى إيقاف المشتبه فيهم بعد خلفية والتحريات، التي أعقبت رصد نشرهم لتدوينات، عبر حساباتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تتضمن تحريضا صريحا على إلحاق خسائر مادية بحافلات النقل الحضري التي شرعت الشركة المستغلة في تسييرها، أخيرا، بمدن الرباط وسلا وتمارة.
 وكشف البلاغ، أنه تم إخضاع المشتبه فيهم لبحث قضائي، لتحديد دوافع وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم، وذلك قبل أن يتم تقديمهم أمام العدالة فور انتهـاء فترة الحراسة النظرية. يذكر أن جدلا كبيرا رافق استغلال الشركة لمرفق النقل الحضري بالرباط، إذ في حادث مشابه، قام بعض الأشخاص بكتابة كلمة “سلا”، على ظهر الحافلات، التي اكتفت الشركة بكتابة “حافلات الرباط” عليها، وهو ما أثار غضب بعض شباب “الجارة العدو” سلا.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق