حوادث

ست سنوات للصين بمكناس

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، كل واحد من المتهمين (ص.ق) و(ف.ر) بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذتهما من أجل جناية السرقة الموصوفة بظروف الليل والتعدد واستعمال العنف، واستهلاك الأقراص المهلوسة، وبأدائهما تضامنا لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا قدره ثلاثون ألف درهم، إذ ارتأت تمتيعهما بظروف التخفيف، مراعاة لحالتهما الاجتماعية ولانعدام سوابقهما القضائية.
وتفجرت القضية، استنادا إلى مصادر”الصباح”، عندما تقدم المسمى (م.ع) بشكاية مباشرة إلى الوكيل العام لدى استئنافية مكناس، يعرض فيها أن منزله تعرض للسرقة، موضحا أنه بعدما تناول وجبة العشاء بمنزل ابن عمه، المحاذي لبيته، أثار سمعه نباح الكلاب، ولما خرج لمعرفة ما يجري فوجئ بشخصين مجهولين يعتديان عليه بالضرب وأسقطاه أرضا، قبل أن يعمدا إلى وضع قطعة قماش بيضاء على فمه ووجهه، ليقوما بعد ذلك بتكبيل يديه إلى الخلف وتجريده من مفاتيح منزله وولجا إليه. وأضاف صاحب المنزل أن الجانيين قاما بتفتيش غرف البيت والمطبخ والدولاب بحثا عن أشياء ثمينة، لكن دون جدوى، قبل أن يستوليا على جهاز تلفاز وجهاز استقبال رقمي فضلا عن ستة أغطية صوفية.

خليل المنوني (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق