fbpx
وطنية

صحراويون يحتجون على تحيز “كنيدي” لبوليساريو

قرر أفراد عائلة من قبيلة الركيبات لبيهات، قدمت من مخيمات تندوف إلى السمارة، في إطار برنامج الزيارات المتبادلة التي يجري تحت إشراف الأمم المتحدة، البقاء بالمغرب، والتخلي نهائيا عن العودة إلى المخيمات، وذلك احتجاجا على ما وصفته العائلة بتزوير الحقائق، وتغليط الرأي العام الذي اعتمدته مؤسسة “روبيرت كنيدي” للعدالة وحقوق الإنسان في تعاطيها مع الأوضاع بالأقاليم الصحراوية.
ونقلت مصادر عن عائلة بيبا ولد نافع، وهو عسكري سابق لدى جبهة بوليساريو، وواحد من أعيان قبيلة الركيبات لبيهات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى