fbpx
حوادث

إحالة قاتل على استئنافية الجديدة

أحالت الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بأولاد افرج، أول أمس (الاثنين) رجلا في الأربعين من عمره، على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، بعد متابعته من أجل جناية الضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه.
وكشفت مصادر دركية لـ”الصباح”، أن مستشارا جماعيا أخبر الضابطة القضائية أن رجلا توفي بدوار منزولة التابع لأولاد افرج وأنه جاء يطلب الموافقة على دفنه، مضيفا أنه تعرض للضرب والجرح منذ حوالي عشرين يوما تقريبا، من قبل “سفناج” بالسوق الأسبوعي لأحد أولاد افرج وتنازل عن حقه في متابعته، ولم يتقدم بأي شكاية.
وتعود وقائع هذه القضية إلى 25 غشت الماضي، حينما وقف الضحية أمام “السفناج”، وامتدت يده لواحدة، لكن المكلف بالميزان تدخل ومنعه من ذلك، وتدخل المتهم ووجه له ضربة بواسطة عصا على مؤخرة رأسه، متسببا له في جرح كلفه 10 غرز طبية.
وخضع الضحية لعملية رتق الجرح وعاد إلى منزله، لكنه توفي متأثرا بمضاعفات إصابته.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق