fbpx
ملف الصباح

الصحة في المغرب مريضة

معظم المؤسسات الاستشفائية تجاوزت 50 سنة من عمرها ونساء يلدن في الشارع

لم يتوقف النزيف بعد بالقطاع الصحي بالمغرب الذي يعيش منذ سنوات حالة قصوى من الغليان والاحتقان تعكسها، من حين لآخر، بعض حالات الغضب المعزولة للمرضى والأسر ومرتادي المستشفيات والمراكز الصحية وطالبي العلاج الذين ضاقوا ذرعا سياسة النعامة التي تتعامل بها الجهات المسؤولة مع قطاع اجتماعي حيوي يعتبر الاهتمام به والاعتناء بأوضاع العاملين به من المؤشرات الأساسية للتنمية البشرية لأي بلد.
منذ أواسط الثمانينات ظل القطاع الصحي عرضة لأنواع التهميش والاستغلال وكبش فداء قدمته الدولة لصندوق النقد الدولي في إطار سياسة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى