fbpx
خاص

التعليم…الإصلاح المستعصي

 

الدولة جربت منذ الستينات سيلا من الوصفات انتهت كلها إلى الفشل آخرها المخطط الاستعجالي

 

لسبب ما، ظل قطاع التعليم والتربية والتكوين بالمغرب عصيا على الإصلاح، رغم “سيل” الوصفات والمقاربات والعمليات الجراحية الكبرى التي خضع لها منذ 1963، حين قضت ما سمي، آنذاك، إصلاحات المعمورة بإعادة النظر، بشكل جذري، في المبادئ الأربعة التي أقرها إصلاح 1957، لتتوالى، بعد ذلك، مشاريع الإصلاح و”إصلاح الإصلاح” والندوات الوطنية (ندوة إفران الأولى والثانية)، وصولا إلى وصفة البنك الدولي في أواسط التسعينات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى