fbpx
حوادث

الحبس للص هواتف الفتيات

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، بتأييد القرار المطعون فيه بالاستئناف، القاضي بإدانة المتهم (ب.ب) بأربع سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل السرقة الموصوفة بظروف الليل والعنف والتهديد، وهتك العرض بالعنف، في حين أيدت الغرفة قرار براءة متهم ثان من أجل إخفاء المسروق. وذكرت مصادر «الصباح»، أن القضية انفجرت عندما تقدمت مجموعة من الفتيات بشكايات إلى المصالح الأمنية بمكناس، يعرضن فيها أنهن وقعن ضحايا سرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض من طرف مجهول، أدلين بأوصافه. وقادت التحريات والأبحاث المكثفة، التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، إلى إيقاف المعني بالأمر، وبحوزته قلم حبر وهاتف محمول من نوع «أوبو»، وبعد عرضه على الضحايا أكدن أنه هو من قام بسرقتهن تحت طائلة التهديد، فضلا عن هتك عرض إحداهن بالعنف. وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف المتهم بتنفيذه خمس سرقات همت الفتيات على الخصوص، مفيدا أنه جرد اثنتين منهن من هاتفيهما المحمولين من نوع»إل جي»و»نوكيا»، قبل أن يعمد إلى سلب الثالثة مبلغ 170 درهما، مصرحا أنه قام بهتك عرضها، في حين جرد الرابعة من هاتفها المحمول، قبل أن يعيده إليها لأنه لم يرقه. وأما العملية الخامسة فتمثلت في سلب ضحية هاتفا محمولا من نوع «سامسونغ غالاكسي»، موضحا أنه نفذ العمليات باستعمال قلم حبر، الذي ضبط بحوزته ساعة إيقافه، موهما ضحاياه أنه سلاح أبيض، مفيدا أنه قام ببيع الهواتف المسروقة لأحد أصدقائه دون أن يطلعه على مصدرها.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق