مجتمع

الصيـد البحـري يمـول البحـث العلمـي

منحة للمنظمة العالمية ״المحيط النقي״ على هامش الاحتفال بالبطل الدولي كايزركي

سلمت مجموعة من المستثمرين المغاربة للمنظمة العالمية “المحيط النقي” (Pure Océan)، منحة مالية بقيمة مائة مليون، من أجل تمويل الأبحاث العلمية، التي تقوم بها المنظمة للمحافظة على المحيطات والبحار.
وجرى تسليم المنحة المالية بمنتجع “بردايس بلاج” بإيموران، شمال أكادير، إثر الاحتفال بالبطل العالمي في”الكيتسورف”، أليكس كايزركي، الذي سجل رقما قياسيا جديدا، بقطعه مسافة 120 كيلومترا، الفاصلة بين أكادير والصويرة، في ثلاث ساعات ونصف بسرعة 98.4 كيلومترا في الساعة.
وفي هذا الصدد، قال عبد الهادي عمار، “سلمنا منحة مالية لهذه المؤسسة المتخصصة في البيئة، وتهتم بحماية المحيطات التي يتم تلويثها، لعدة عوامل،منها العنصر البشري من خلال المقذوفات وزيوت المحركات والغازوال والمياه العادمة، أو بثاني أوكسيد الكربون الناتج عن الصناعات، والذي يرفع مستوى أكسدة مياه البحر، ما يضر باستمرارية الوجود الحيواني في البحر”. وأضاف”نحاول أن نساهم في تمويل الأبحاث العلمية حول التلوث من خلال دعم مشاريع طلبة السلك العالي، عبر العالم، ممن يحتاجون إلى التمويل. وسبق لنا تمويل 25 بحثا علميا في 13 دولة في 2018، منها المغرب وغانا واليابان والجزائر”…
وأشار عمار إلى أنه “باعتبارنا مؤسسات إنتاجية في مجال الصناعات الغذائية والتحويلية، تتعلق مائة في المائة بالبحر، من واجبنا الانخراط في عمليات التمويل، خاصة أن المغرب كان سباقا إلى الانخراط في حماية البحر من خلال مخطط “أليوتيس”. ونحن، كصناعيين في مجال البحر، لابد أن نساهم في حماية المحيطات، لأننا نعتبر التلوث تحديا كبيرا أمام البشرية للحفاظ على التوازن البيئي البحري”.
من جهته، قال خالد القباج، أحد المساهمين في المنحة، لـ “الصباح”، “بما أن الأحداث الرياضية تعتبر نقطة جذب عالمية، اخترنا، رفقة شركائنا الخواص والعموميين، إشراك البطل العالمي في ركوب الموج، الفرنسي أليكس كايزركي، لدعم المؤسسة، وإنجاز رقم قياسي جديد في”الكيتسورف”، يُسوّق من خلاله أكادير وخدمات المنظمة. كما ساهمنا،رفقة الشركاء،في المنحة المالية الموجهة للبحث العلمي، لتمويل مشاريع تطبيقية اكتشافية أو لحماية حياة المحيطات”.
وقال البطل العالمي لـ “الصباح”، إن المغرب تقدم في مجال حماية المحيط، مؤكداأنه لم يعثر إلا على كيس بلاستيكي واحد وعشرات الدلافين، بين أكادير والصويرة، بينما في مدينة مارسيليا، حيث يمارس رياضته المفضلة، يصادف عدة أكياس بلاستيكية.ودعا البطل العالمي إلى تنظيم حدث رسمي، السنة المقبلة، لتسجيل رقم قياسي بمشاركة رياضيين مغاربة.
من جهته، قال دافيد سوسمان، رئيس مؤسسة المحيط النقي، إن مؤسسته تدعم مشاريع البحث التطبيقي والإبداع، من أجل الحفاظ على التنوع البيئي البحري وترميم المنظومات البحرية الهشة.
ويتم اختيار المشاريع التي تستفيد من الدعم من قبل اللجنة العلمية الدولية لمؤسسة المحيط النقي، من خلال طلبات عروض مشاريع يتم تنظيمها سنويا على المستوى الدولي. وتهدف مؤسسة المحيط الصافي الى تحسيس الرأي العام بوضع المنظومات البحرية، التي تعد في حالة خطر وتقديم حلول لحماية هذه المنظومات، عبر تنظيم سباقات وتحديات رياضية.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق