fbpx
وطنية

وصايا والي بنك المغرب لرئيس الحكومة

 

تعديل السياسة الماكرواقتصادية وترشيد الاستثمار العمومي والإسراع بإصلاح القضاء والإدارة وسوق الشغل

اعتبر عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، خلال الكلمة التي ألقاها أمام جلالة الملك حول التقرير السنوي للمؤسسة، أن الاختلالات في المالية العمومية تكشف محدودية التوجه المتبع في السياسة الاقتصادية التي تركز أساسا على الطلب الداخلي. وأوضح أن هذا المنهج مكن من تحقيق نمو إجمالي جيد نسبيا، وإرساء نوع من السلم الاجتماعي، لكن المخاطر المتوقعة على مستوى المناخ الدولي والتطورات الإقليمية تقتضي تعديل السياسة الماكرواقتصادية، من أجل ضمان وتيرة نمو سليمة ومستدامة، وذلك من خلال إعادة وضع المالية العمومية على مسار مستدام


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى