fbpx
الأولى

رمضان شهر الاختبار الذاتي والجماعي

 

يا من كان أبوه نفارا… ها رمضان انقضى! سعيد يقطين, كاتب وناقد

يذهب رمضان، ويأتي رمضان، فمن يوقف عجلة الزمان؟ لست فقيها فأتحدث عن فضائل الصوم الروحية والجسدية. فالفقهاء والوعاظ على كل المنابر وفي كل القنوات. ولست طبيبا ولا عالم تغذية فأتعقب فضائل الصيام على الصحة. فأطباء الغرب قبل الشرق صاروا يلحون على ميزاته، وينصحون به الأفراد والجماعات في العالم أجمع، إذ صارت أمراض التخمة والسمنة جائحات العصر المتمدن. لكني كمشتغل بالسرد يمكنني التعامل مع رمضان، باعتباره فترة زمانية في الحياة الشخصية. وبما أننا أمام عنصرين محوريين من عناصر القصة ( الزمان والشخصية) نرى أن الصوم هو الفعل (الحدث) الذي تقوم به شخصية ما (الصائم) في زمان محدد (شهر رمضان)، ولا عبرة بالمكان!


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى