fbpx
حوادث

محاكمة متابع في حراك الريف

يمثل أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، أحد المتابعين في حراك الريف بتهمة محاولة القتل العمد إلى جانب تهم أخرى لها علاقة بالاحتجاجات، التي عرفتها المنطقة. وأدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف المتهم ذاته الساكن بحي آيت موسى وعمر بإمزورن يونيو الماضي، بست سنوات سجنا نافذا. وتابعت النيابة العامة وقاضي التحقيق المعني بالأمر، من أجل محاولة القتل العمد والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وبالتعدد والعنف والليل ووضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور ومضايقته والضرب والجرح بواسطة السلاح، والإهانة والاعتداء في حق رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم نتجت عنه جروح، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والعصيان المسلح من قبل أشخاص متعددين والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح والتظاهر في الطريق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح بالطريق العمومية والسرقة الموصوفة بالليل والتعدد ومحاولته. ويمثل أمام الغرفة نفسها في اليوم ذاته، متهم آخر على خلفية الملف ذاته المتابع من أجل وضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور به ومضايقته، وإضرام النار عمدا في أشياء مملوكة للغير وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة والاعتداء والإهانة في حق رجال القوة العمومية نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والترصد والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح،والعصيان المسلح بواسطة أشخاص وإهانة الهيآت المنظمة وتعييب وتكسير أشياء مخصصة للمنفعة العامة والمشاركة في ذلك، والتظاهر في الطريق العمومي بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى