fbpx
حوادث

رسالة مجهولة وراء مجزرة سيدي سليمان

مسؤول تربوي في قفص الاتهام وزوج الهالكة اتهمه بربط علاقة مع زوجته

كشف صاحب مكتب الدراسات المعمارية الذي قتل زوجته الأربعاء الماضي بحي السلام بسيدي سليمان، للمحققين توصله برسالة مجهولة يشير فيها كاتبها إلى وجود علاقة غرامية لزوجته مع مسؤول تربوي كبير بالمدينة، كما عثر على معطيات في هاتفها حسب ادعاءاته، وبعدما تأكد من وجود هذه العلاقة قام بتصفية زوجته، ومحاولة طمس معالم الجريمة.
وأوضح مصدر “الصباح”، أن الموقوف الذي نقلته قوات الشرطة وسط حراسة أمنية مشددة صباح الأحد إلى مسرح الجريمة قصد إعادة تمثيل فصولها، واجهه فريق من المحققين الجنائيين بأدلة قطعية علمية وتقنية، ضمنها العثور على الحمض النووي له ولزوجته، وغياب ما يفيد على دافع السرقة.
وتبين للمحققين إصابة الزوج في أطراف مختلفة من يده اليسرى وهو ما يوحي باستعمال يداه اليمنى في طعن نفسه قصد إيهام المحققين بدخول لص إلى بيته بدافع السرقة، في الوقت الذي تؤكد مجموعة من المعطيات العلمية أن الضحية بصفة عامة يعترض دائما في حال الاعتداء عليه بيده اليمنى، وبعدما تطابقت مجموعة من المعطيات التقنية والعلمية عكس ادعاءات الزوج، اعترف داخل المؤسسة الصحية بالتهمة المنسوبة إليه.
وفي الوقت الذي تحدث فيه الهالك عن توصله برسالة مجهولة حول شبهة وجود علاقة عاطفية بينها وبين مسؤول تربوي بالمدينة، لم تتأكد “الصباح” من طبيعة تعليمات النيابة العامة الموجهة إلى المحققين حول استدعاء الإطار التربوي، كما وضعت وفاة الهالكة صعوبات أمام المحققين في الوصول إلى أدلة قطعية حول وجود علاقة عاطفية بينها وبين هذا المسؤول التربوي.
وأظهرت التحقيقات التي قام بها فريق أمني مشترك بين المحصلة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة وفرقة الشرطة القضائية بسيدي سليمان، أن الموقوف صرف مبالغ مالية على الهالكة التي كانت تعاني سرطان الدم، وتكفل بمعالجتها بالولايات المتحدة الأمريكية، وأنها تشافت من المرض الخبيث، كما تبين تعرض الموقوف لأزمة مالية خانقة في الشهور القليلة الماضية، وهو ما دفعه إلى الاقتراض من أصدقائه.
وإلى غاية صباح أول أمس (الأحد) لم يتمكن المحققون من التأكد بصفة قطعية من أن السبب الرئيسي في الجريمة هو الخيانة الزوجية رغم ادعاءات الزوج طيلة مراحل البحث التمهيدي، كما تحوم شكوك قوية حول رفض الهالكة منح الزوج مبالغ مالية بعد تعرضه لأزمة مالية خانقة.
وأحالت فرقة الشرطة القضائية على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، أمس (الاثنين) الجاني قصد استنطاقه في الاتهامات المنسبة إليه، وسيعرض على قاضي التحقيق لمواصلة استنطاقه.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق