الصباح الثـــــــقافـي

خريجو معهد الفن ينتفضون ضد الأعرج

رفضوا شرط 35 سنة للترشح لوظيفة التدريس في مدارس الامارات

انتفض خريجو المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، من بينهم متمرسون، في وجه مسؤولي وزارة الثقافة، بسبب الشروط التي وضعوها للترشح لوظيفة التدريس في دولة الإمارات.
وخرج الممثل المغربي عادل أبا تراب، عن صمته، لتوجيه أسهم الانتقادات لبعض مسؤولي الوزارة، قبل أن يتساءل إن كان محمد الأعرج، وزير الثقافة، على علم بالشرط التعجيزي الذي وضع أمام الراغبين في اجراء مباراة توظيف التدريس في الإمارات.
وقال أبا تراب، الذي قرر، على حد تعبيره، التطرق إلى الموضوع دفاعا عن زملائه خريجي المعهد ضد ما أسماه “الظلم والحكرة”، إن وزارة الثقافة اشترطت عدم تجاوز سن 35 سنة، من أجل التمكن من الترشح لوظيفة التدريس في دولة الإمارات التي تحتاج إلى مدرسين لمواد فنية في المستويات الابتدائية والإعدادية والثانوية، وهو الأمر الذي فاجأ الكثير من الخريجين.
وتساءل الممثل عن أسباب وضع هذا الشرط، وهل له مبررات قانونية، قبل أن يضيف، حسب مقطع فيديو نشره على موقع “يوتوب”، وحظي بتفاعل الكثيرين “هل هناك مشكل مع خريجي العالي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي؟ لأن شروطا “غير عادلة” وضعت أمامهم للترشح لوظائف التدريس في الإمارات”.
وقال أبا تراب في الفيديو “بعد نجاح التجربة السنة الماضية، عادت دولة الإمارات للمغرب، وتواصلت مصالحها مع وزارة الخارجية التي أحالتها على وزارة الشغل، والتي بدورها أحالتها على وزارة الثقافة، وتم في الأخير تحديد شروط ضمن البنود اللازمة للتقديم لهذه الوظيفة من بينها تحديد سن 35 سنة سنا أقصى للترشح”.
وتساءل أبا تراب عن سبب وضع الوزارة لهذا الشرط، في وقت يحدد فيه القانون المغربي سن 45 سنة سنا أقصى للالتحاق بالوظيفة العمومية، معتبرا أن الوزارة تضع عراقيل أمام خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، مطالبا المسؤولين بتقديم جواب مقنع لتساؤله، وإذا تم ذلك فعلا فهو على استعداد للاعتذار.
وحسب ما جاء في مقطع الفيديو ذاته، فرغم أن الإمارات تحتاج إلى أساتذة يستطيعون تدريس المواد حتى في شقها التطبيقي، فتح باب الترشح للحصول على الوظيفة نفسها في وجه خريجي الجامعات كذلك، علما أن هناك غيابا للعلاقة بين تكوينهم والتخصص المطلوب.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض