الصباح الثـــــــقافـي

“فسيفساء باهتة” للشاط

صدر للأديب والمترجم المغربي عثمان بن شقرون، عن مطبوعات سليكي أخوين بطنجة، ترجمة رواية “فسيفساء باهتة” للأديب المغربي الطنجي بنعزوز الشاط (عبد القادر الشاط)، وهي أول رواية مغربية كتبت باللغة الفرنسية، إذ صدرت في طبعتها الفرنسة الأولى سنة 1932، وكتبها صاحبها خلال العشرينات من القرن العشرين..
ويمكن أن تعد، أيضا، أول رواية مغربية في تاريخ أدبنا المعاصر.. وقد تميزت الترجمة التي قام بها عثمان بن شقرون بالرصانة وجمال العبارة ورشاقتها.. والناظر في رواية الشاط يلفي عوالمها واقعية الطابع تصور حياة أسر طنجية (طنجاوية) بسيطة، عوالمها تمتح من اليومي المعيش، ومن حياة الناس البسطاء، وتمعن في الارتباط بالتراث الشعبي واستحضاره وتوظيفه توظيفا فنيا محكما. وقد تم إخراج الكتاب في حلة بديعة قشيبة، وزينت غلافه لوحة معبرة عن أجواء الرواية للفنان عبد العزيز بوفراقش.
ع . م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض