fbpx
حوادث

“فيسبوك” يطيح بمجرم

أطاحت صور نشرت على “فيسبوك”، بمجرم من ذوي السوابق، شكل تهديدا لأمن وسلامة المواطنين.
وتضمنت الصور الثلاث المنشورة على صفحته إيحاءات خطيرة، بعدما ظهر فيها إلى جانب آخرين يحملون أسلحة بيضاء، وهو ما استنفر الأجهزة الأمنية التي عملت على تحديد هوية صاحب الصفحة ومن ثم تحديد مكان وجوده. وتمكنت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية الأمن ببلقصيري، مساء الخميس الماضي، بناء على تلك المعلومات، من إيقاف المشتبه فيه الذي تبين من خلال البحث الأولي معه أنه من ذوي السوابق، ويبلغ من العمر 23 سنة، فيما لا يزال البحث جاريا عن شركائه الذين كانوا يظهرون في الصور معه وهو يحمل أسلحة بيضاء في ظروف من شأنها المساس بسلامة المواطنين.
وأبانت الأبحاث الأولية أن المشتبه فيه، سبق له القيام بعدد من الجرائم كانت محل شكايات مواطنين من بلقصيري، وتم وضعه تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، لمواصلة التحقيق معه للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، التي تأتي في سياق الجهود المكثفة التي تبذلها مصالح الأمن لرصد ومكافحة كل الأشرطة والتسجيلات التي يظهر فيها أشخاص يرتكبون أفعالا إجرامية أو يمسون بالإحساس بأمن المواطنين.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيه نشر ثلاث صور فوتوغرافية في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها رفقة أشخاص آخرين وهو يحمل أسلحة بيضاء بدون سند مشروع، وفي ظروف من شأنها التحريض على ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص والممتلكات. وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تتواصل الأبحاث والتحريات لإيقاف باقي المشتبه فيهم، للكشف عن جميع ظروف وملابسات حيازتهم للأسلحة البيضاء بدون سند مشروع، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المحتملة المنسوبة للمعنيين بالأمر.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى