fbpx
الرياضة

زياش والأحمدي لإقناع إحاتارن

الهولندي ووت اعترف أن والدي اللاعب يلعبان دورا لتغيير وجهته صوب الأسود

علمت «الصباح»، أن الجامعة تلعب بورقتي حكيم زياش وكريم الأحمدي، من أجل إقناع اللاعب محمد أمين إحاتارن، المحترف بإندهوفن الهولندي للعب للمنتخب الوطني خلال المرحلة المقبلة.
ووجه وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، الدعوة إلى إحاتارن للمشاركة في المباراتين الإعداديتين اللتين يخوضهما الأسود أمام بوركينافاسو والنيجر في سادس شتنبر المقبل و10 منه بملعب مراكش الكبير.
ويواجه اللاعب المغربي، البالغ من العمر 17 سنة، ضغوطات كبيرة من قبل الاتحاد الهولندي لثنيه عن قرار الانضمام إلى المنتخب الوطني، بعدما دفعت بمدرب الطواحين رونالد كومان، لإقناع مهاجم إندهوفن.
ووفق إفادة مصادر مطلعة، فإن الجامعة تعتمد في الفترة الأخيرة على تدخلات الدوليين المغاربة الممارسين في الدوري الهولندي، من أبرزهم زياش والأحمدي، حتى يستجيب إحاتارين لدعوة الناخب الوطني، كما تراهن على تدخلات والديه، اللذين يرغبان في أن يحمل ابنهما ألوان القميص الوطني.
ورغم تأكيد اللاعب إحاتارين أنه لم يحسم بعد في المنتخب، الذي سيحمل ألوانه، إلا أن كل المؤشرات تصب في مصلحة المنتخب الوطني، بالنظر إلى تدخل المحيطين به.
واعترف الهولندي مارك ووت، المدرب السابق للمنتخب الأولمبي، أن إحاتارين شكل دوما محط اهتمام الجامعة منذ فترة طويلة من خلال اتصالات مباشرة مع والديه، المقيمين في هولندا.
وكشف ووت في تصريحات صحافية، أن عائلة اللاعب إحاتارين تلعب دورا بارزا في إقناع ابنها باللعب للأسود على حساب منتخب الطواحين، مشيرا إلى أن زياش وأمرابط والأحمدي ومزراوي، ممن فضلوا منتخب بلدهم الأصلي سيكون لهم تأثير كبير على اختيار إحاتارين النهائي.
وسبق لخاليلوزيتش أن نوه بمستوى اللاعب إحاتارين خلال الندوة الصحافية التي عقدها بالرباط بمناسبة تقديمه ناخبا وطنيا جديدا، خلفا للفرنسي هيرفي رونار.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق