fbpx
حوادث

بتر يد ضحية ببني ملال

أوقفت عناصر أمنية تابعة للشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال، الأربعاء الماضي، متهما بالاعتداء على شاب بسلاح أبيض، وبتر يده قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة، أمام ذهول رواد منتجع “بويعقوب” بالمدار السياحي ببني ملال، تاركا الضحية بين الحياة والموت.
وتم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة في انتظار ما تسفر عنه إجراءات التحقيق التي باشرتها فرقة أمنية مختصة، وعرضه على العدالة لنيل جزائه.
ويتعلق الأمر بمتهم في العقد الثالث من عمره، من ذوي السوابق القضائية، مهنته بائع جائل يعد الأكلات والوجبات السريعة ب” الفريكو”، يتخذ من المدار السياحي، إلى جانب العديد من المنحرفين، فضاءات لممارسة تجارتهم غير المقننة، قرب زوار المنتجع الذي تحول إلى بؤرة للإجرام بعد أن تسيدوا المكان وثبتوا نظام السيبة على مقاسهم، وأصبحوا يمارسون فتواتهم ، ويستعرضون عضلاتهم، ما مكنهم من السيطرة على المنتجع، وسنهم قوانين خاصة في تحد سافر لرجال السلطة والأمن وكافة المسؤولين الذين بادروا لتحرير المنتجع من مستغليه، لكن محاولاتهم باءت بالفشل.
وأضافت مصادر مطلعة، أن الموقوف، دخل في ملاسنات مع الضحية بمدار عين أسردون ببني ملال، ووجه له ضربة مستعملا سكينا من الحجم الكبير، مصيبا إياه إصابات بالغة في يده ما تسببت له في بتر جزء منها، قبل أن يلوذ بالفرار هروبا من مطارديه الذين فشلوا في القبض عليه.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق