الرياضة

اعترافات مصري تعفي جامعة القوى من قضية منشطات

عبد السلام أحيزون
استمعت المحكمة الابتدائية بمراكش إلى المصري المتابع في قضية حيازة مواد منشطة بمطار المنارة بمراكش أخيرا، بعد أن ضبطت في حقيبته حوالي ثلاثة آلاف وثلاثمائة حقنة منشطة، وكانت موجهة للاستهلاك بالمغرب بناء على طلب أحد الرياضيين المغاربة حسب ادعائه.
وعلم «الصباح الرياضي» من مصدر مطلع أن الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى غير معنية بالمتابعة في هذا الملف، بناء على الشكاية ضد مجهول التي سبق أن تقدمت بها لضبط مروجي المنشطات للعدائين المغاربة،  بعد أن أقر المصري المذكور بأن الكمية المضبوطة بحوزته موجهة إلى أحد الأشخاص الذين يمارسون رياضة كمال الأجسام، مشيرا إلى أن جامعة أم الألعاب لم يعد لها أي دور في هذه القضية، إلا في حالة ما إذا قامت النيابة العامة بتعميق البحث وتبين أن من بين الفئة المستهدفة العداؤون المغاربة، خاصة أن الكمية المضبوطة كبيرة جدا، ومن الصعب الجزم باستفادة رياضيي كمال الأجسام منها لوحدهم.
وأضاف المصدر ذاته أن إدارة الجمارك نصبت نفسها مطالبة بالحق المدني، وطالبت بتعويضات مهمة جدا، في انتظار تدخل الجامعة الملكية المغربية لكمال الأجسام لمتابعة المتهم، بعد اعترافه باقتنائها لفائدة شخص يمارس الرياضة ذاتها، موضحا أن غياب قانون يجرم حيازة مواد منشطة والتجارة فيها يرفع من فرص إفلاته من العقوبة، علاوة على غياب شكاية من طرف الجامعة في الموضوع، علما أنها من أكثر الجامعات التي تستهدفها المنشطات بالمغرب.   
ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق