الرياضة

عصبة سوس تطالب الجامعة بقوانين خاصة بالهواة

علي الفاسي الفهري
حملتها مسؤولية إقصائها من النقاشات حول القوانين ودعتها إلى احترام المساطر قبل  تطبيقها

طالبت أندية الهواة والأقسام الشرفية بعصبة سوس لكرة القدم الجامعة الملكية المغربية للعبة بإحداث قانون خاص بأندية الهواة والأقسام الشرفية، وآخر خاص بأندية النخبة أو اللاعبين المحترفين، نظرا للتفاوت الكبير بين الأندية من ناحية الموارد المالية.
واعتبرت الأندية المذكورة أن القوانين التنظيمية الجديدة التي أقرتها الجامعة الملكية المغربية للعبة مجحفة، ودعتها إلى  إعادة النظر فيها، بعد أن فضلت عدم الأخذ بعين الاعتبار اقتراحات وآراء الأندية المتضررة من هذه القوانين، والتمست منها التراجع عن تطبيقها، لما سيكون لها من آثار سلبية على مستقبل كرة القدم الوطنية.

وطالبت الأندية المذكورة خلال اجتماع، عقدته أخيرا، الجامعة الملكية بعقد لقاءات على مستوى العصب الجهوية، لتتمكن الأندية المعنية من تقديم اقتراحاتها والاستفادة من آراء جميع ممثلي الفرق في مختلف مناطق المملكة، علاوة على احترام القوانين الجاري بها العمل عند تقديم أي مشروع، وعدم تمرير القوانين مباشرة دون الاستناد إلى استشارة الأندية، وعرضها خلال جمع عام استثنائي يعقد لهذه الغاية.
ودعت أندية عصبة سوس الجامعة إلى نهج سياسة إصلاح حقيقية للمنظومة الكروية مع ضرورة رصد اعتمادات مالية كفيلة بتحقيق مختلف الجوانب المتعلقة بالتسيير والجودة والعناية بالتكوين المستمر لفائدة الكتاب العامين والإداريين للأندية، وإطلاعهم على المستجدات في الوقت المناسب، وفسح المجال أمامها لمناقشة كل مستجدات الساحة الكروية بالمغرب.
وأكدت الأندية ضرورة الإسراع بمعالجة ثغرات الأنظمة الجديدة، وفي مقدمتها تأهيل اللاعبين وقانون العقوبات، خاصة ما يتعلق منها بالتأديب والغرامات، معربة عن استعدادها للمشاركة في أي دراسة للقوانين الجديدة، التي تراعي المصلحة العامة لكرة القدم الوطنية ومصلحة أندية الهواة والأقسام الشرفية.
وتحذو بعض العصب الجهوية حذو أندية عصبة سوس في المطالبة بالتراجع عن تطبيق قانون اللاعب، لتأثيره السلبي على أندية الهواة بعد أن وجدت صعوبات في ضبط لاعبيها، والحفاظ على استقرارها الإداري والتقني.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق