fbpx
حوادث

متزوجة تقود عصابة النينجات بالمحمدية

حلت الشرطة القضائية التابعة لأمن المحمدية، أمس (الجمعة) ألغاز جرائم عصابة نفذت سلسلة من السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، في البيضاء والمحمدية بواسطة سيارات مختلفة الأنواع، تقودها امرأة متزوجة، وتتشكل من خمسة متهمين آخرين، ضمنهم فتاة.وبينما تقاطر الضحايا على مقر المنطقة الأمنية المحمدية، اتضح أن المتهمة نفسها مطلوبة من قبل أمن الحي الحسني والحي المحمدي ومناطق أخرى تابعة للدرك، لتشابه مواصفات تنفيذ جرائم الشبكة الإجرامية مع تلك المسجلة لديها.
ونفذت الشبكة الإجرامية سلسلة من الاعتداءات بمباغتة الضحايا في الساعات الأولى من الصباح أو في المساء وبالأماكن التي تكون خالية من المارة، إذ يتم رصد الهدف قبل أن تركن المتهمة سيارتها على مسافة بعيدة من الضحية، ليباغتها شركاؤها وهم يخفون ملامح وجوههم، وتحت التهديد بالسلاح الأبيض ينفذون سرقة كل ما بحوزتها، كما يأمرونها بالانصراف دون الالتفات، ليغادروا المكان على متن السيارة نفسها.
وأوقفت المتهمة بعد سلسلة من الأبحاث والتحريات، كانت كلها سلبية في البداية، لأن المتهمة تغير أحد أرقام لوحة السيارة باستعمال لصاق أسود، وتعمد في كل مرة إلى تغيير الناقلة، حتى تظل بعيدة عن الشبهات، ناهيك عن أن الضحايا لم يفلحوا في رصد السائقة وكانوا يعتقدون أن العصابة مكونة من ذكور.
وكانت آخر عملية نفذت في المحمدية قبل 15 يوما، واستهدفت امرأة كانت تسير بمفردها، إذ سجلت شكاية في الموضوع عززتها بأرقام لوحة السيارة، التي فر على متنها الجناة.
وأنجزت عناصر الفرقة الجنائية أبحاثا حول الرقم، ليتضح أنه يخص جرارا، لتفطن إلى تعمد تغييره لتلجأ إلى وضع مجموعة من الاحتمالات الحسابية عن طريق الأرقام نفسها، قبل أن تقع على رقم يخص سيارة تابعة لشركة تأجير السيارات.
وبعد التنسيق مع صاحب الشركة، تمكنت عناصر الشرطة من الاطلاع على جهاز “جي بي إس” الخاص بالسيارة، ليتضح أنها كانت في الساعة التي نفذت فيها الجريمة بمسرحها، وتم تحديد هوية المكترية، التي تم الاهتداء إلى أنها توجد في شقة بأحد أحياء المدينة، فنصبت لها حراسة انتهت بإيقافها رفقة شخص تبين أنه خليلها. وحوصرت المتهمة وخليلها بالجرائم المنسوبة إليهما، كما تم استدعاء زوجها، ليقرر متابعتها بالخيانة الزوجية، بعد علمه بالعلاقة التي جمعت بين حليلته والمتهم الموقوف رفقتها.
واعترف المتهم بدوره بالعلاقة، قبل أن يرشدا إلى باقي المتهمين المشاركين في عمليات السرقة عن طريق التهديد بالسلاح الأبيض، وكذا كراء سيارات للغرض ذاته، إذ في كل مرة يتم تغيير نوع السيارة حتى لا تلاحقهما أعين الشرطة. وتوالت الإيقافات لتشمل امرأة أخرى وشابين، جرى وضعهم جميعا رهن الحراسة النظرية، إلى حين استكمال البحث وتقديمهم أمام الوكيل العام، بتهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والعنف والخيانة الزوجية والمشاركة.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى