fbpx
حوادث

مطرود من أوربا يسرق السيارات بطريقة ذكية

أمن المحمدية أوقفه و30 شكاية تطارده وتوبع بتكوين عصابة رفقة تاجر متلاشيات

ساعات غالية الثمن وحلي ذهبية ودفاتر شيكات وأختام ووثائق خاصة بالشركات وأجهزة إلكترونية، ضمن المحجوزات التي استرجعتها عناصر الفرقة الجنائية للشرطة القضائية التابعة لأمن المحمدية، إلى حدود الأربعاء الماضي، بعد إحالتها على الوكيل العام للملك بالبيضاء، متهما دوخ الأجهزة لتعدد سرقاته التي تستهدف السيارات، وكذا للطريقة التقنية التي يعمد بواسطتها إلى فتح كل أنواع السيارات.

المتهم البالغ من العمر 24 سنة، حسب إفادة مصادر متطابقة، اقتبس الطريقة من أوربا، إذ تم ترحيله قبل سنتين من مالطا، ليستقر بالمحمدية، حيث ظل ينفذ عملياته الإجرامية مكبدا الضحايا خسائر، بل في بعض الحالات نفذ جرائمه في أزيد من ست سيارات في ليلة واحدة.

وأحيل المتهم الأربعاء الماضي، على الوكيل العام لدى استئنافية البيضاء رفقة آخر كان يقتني منه المسروقات، ومازالت الأبحاث جارية لإيقاف تجار آخرين للمتلاشيات عدوا المشجع الرئيسي للمتهم على مواصلة عملياته الإجرامية، لما يقدمونه له من أموال مقابل المسروقات.

وأربك تعدد السرقات التي تستهدف السيارات والتي تكررت بحي الوفاء وزنقة الريف وبجنبات “البارك” وقرب العمالة والأزقة المتفرعة عن المجازر البلدية، مصالح الأمن، إذ كان الضحايا يتفاجؤون بفتح سياراتهم والسطو على ما بداخلها، ويسجلون شكايات، ما قاد إلى وضع خطة بالاستعانة بكاميرات المراقبة في محاولة لتحديد هوية المتهم.

واستغرب المحققون أثناء معاينة الأشرطة المؤرخة للحوادث بظهور دراجة هوائية ذات لون مميز، في مختلف الأشرطة، يسوقها شاب، ما دفع إلى تعميق الأبحاث إلى أن تم تحديد هويته، ويتعلق الأمر بمطرود من مالطا يعيش وحيدا في شقة بحي لابيطا، بعد وفاة والديه.

وحاول المتهم الفرار أثناء محاصرته بالشارع، إلا أن عناصر الشرطة القضائية طاردته إلى أن ولج فيلا حيث أوقف، كما تم حجز الدراجة الهوائية التي كان يتنقل بها لتنفيذ جرائمه.

وبعد إيقافه تم تفتيش المنزل، فعثرت عناصر الشرطة القضائية على مجموعة من المسروقات، فتم جمعها وفق الإجراءات المسطرية الخاصة بالتفتيش والحجز واقتيد المتهم إلى مقر الشرطة القضائية، حيث جرى الاستماع إليه.

ولم يجد المتهم من حل سوى الاعتراف بالمنسوب إليه، مؤكدا أنه عاطل عن العمل، كما أوضح للمحققين أنه تعلم تقنيات فتح السيارات، خصوصا الإلكترونية، بأوربا وأنه يستعين بخدمات تقدمها الشبكة العنكبوتية لحل شفرات المفاتيح الإلكترونية.

واعترف أيضا بالأشخاص الذين باعهم المسروقات، وبإرشاد منه تم الانتقال إلى سوق معروف بالمحمدية، حيث جرى إلقاء القبض على تاجر مازال يحتفظ بالمسروقات، إذ يفضل الإبقاء عليها في الرفوف لمدة قبل عرضها للبيع، خشية أن يتجول الضحايا بالسوق ويعثرون عليها.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى