fbpx
وطنية

1200 رجل أعمال غادروا المغرب

لم يعد التسابق نحو الهجرة إلى الخارج محصورا على العاطلين والباحثين عن شغل، و”الحراكة” في قوارب الموت، بل انتقل إلى استنزاف كبير للأدمغة، من أساتذة ورياضيين وأطباء، وممرضين ومهنيين، ما أثار القلق وسط الفاعلين السياسيين.
وكشف النائب عمر حجيرة، من الاستقلال، أن 8 آلاف إطار إداري ومهني، و1200 رجل مال وأعمال، و600 مهندس، و630 طبيب غادروا المغرب في 2018، وانضافوا إلى 5 ملايين من مغاربة العالم حسب المنظمة العالمية للهجرة، مضيفا أنهم لو وجدوا العناية الخاصة بالمواطنين من لدن حكومة بلادهم، لما غادروا وهم متمكنون من عملهم ولديهم دخل قار.
وأكد حجيرة في تدخل له في الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة حول السياسات العامة، أن عدم إيلاء الاهتمام الكافي لقدرات الشعب المغربي، وضعف تجاوب الحكومة مع انتظاراته، رفعا من نسبة استنزاف الأدمغة بالهجرة السنوية، نحو أمريكا وكندا ودول الاتحاد الأوربي، وأن 78 في المائة من مغاربة العالم يحملون جنسيات أخرى، أو في طور التجنيس ببلدان الإقامة، مضيفا أن أزيد من نصف عدد المغاربة المقيمين في أكثر من 100 دولة، ولدوا خارج أرض الوطن.
وزاد أن التحويلات المالية التي يقوم بها مغاربة العالم تقدر بـ7 ملايير دولار، وهو ما يعادل 7000 مليار، مشيرا إلى أن الودائع البنكية لمغاربة الخارج داخل البنوك المغربية تقدر بـ20 في المائة من الودائع المغربية في البنوك الوطنية.
وحسب استطلاع دولي، أجرته شبكة البارومتر العربي المستقلة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فإن أزيد من 70 في المائة من المغاربة يرغبون في مغادرة البلاد نحو الخارج.
وعزا الاستطلاع أسباب رغبة المغاربة في مغادرة البلاد، إلى العوامل الاقتصادية، وتفشي الفساد، فيما اعتبر الرجال الأكثر تفكيرا في الهجرة مقارنة بالنساء.
ومن جهته، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن القطاعات الوزارية منشغلة بالجانب التربوي، الذي يهدف إلى تحصين الهوية الوطنية لمغاربة العالم، من خلال تطوير برامج تعلم اللغة العربية، والثقافة المغربية من قبل أساتذة مغاربة بلغ عددهم 524 أستاذا، يستفيد منها 75 ألفا من أبناء المغاربة المقيمين بالخارج، وتقديم 160 عرضا مسرحيا، ودعم تمدرس الأسر المعوزة خاصة في البلدان الإفريقية والتي يستفيد منها 900 ألف تلميذ.
إلى ذلك، تحدث رئيس الحكومة عن عقد 25 اتفاقية مع مكاتب المحاماة للترافع والدفاع عن المغاربة، فيما وضعت كل الترتيبات لاستقبال ثلاثة مليون مغربي ينتظر حلولهم لقضاء عطلتهم خلال شهرين والذين سيتم استقبالهم في أربعة موانئ، و20 مطارا.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى