fbpx
حوادث

مختصرات

خبرة لطالب قتل زميلته

قررت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، بعد المداولة في آخر جلسة، الاثنين الماضي، الاستجابة إلى الملتمس الذي تقدم به دفاع الطالب الجامعي (م.ر)، المتابع من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد واستعمال السلاح الأبيض، الرامي إلى إحالة موكله على خبرة عقلية للتأكد من مدى سلامة قواه العقلية ومسؤوليته الجنائية ساعة ارتكابه الجريمة البشعة في حق زميلته في كلية الحقوق.
وحددت الغرفة ذاتها تاريخ 22 يوليوز المقبل موعدا للبت في الملف رقم 739/18، في انتظار التوصل بتقرير الخبرة العقلية، التي سيتحدد على ضوء نتيجتها قرار المحكمة.
واستندت الغرفة في قرار إحالة الطالب على خبرة عقلية، بعدما تبين لها، في جلسة الاثنين الماضي، أنه لا يستطيع الرد على الأسئلة الموجهة إليه من قبل رئيس الهيأة، فضلا عن قيامه بحركات غير عادية، إذ جلس القرفصاء، مركزا نظره على سقف قاعة الجلسات رقم1.
من جهتها، لم تتمكن الغرفة الثانية للتحقيق من الاستماع إلى المتهم ساعة استنطاقه ابتدائيا، بعدما أظهر أمامها تصرفات تشير إلى فقدانه للقدرة على التركيز. وهي التصرفات عينها التي كررها ساعة الاستماع إليه تفصيليا، عندما ظل طيلة الوقت ينتقل من كرسي إلى آخر، قبل أن يدخل في نوبة بكاء شديد.
خليل المنوني (مكناس)

انتحار مهاجر مغربي بمكناس

اهتز حي الوفاق بالمدينة العتيقة بمكناس ليلة السبت الماضي، على وقع انتحار مهاجر مغربي شنقا داخل منزله. الهالك حسب مصادر”الصباح”، أربعيني، متزوج وأب لثلاثة أبناء، مهاجر بالديار الايطالية منذ سنوات، قبل أن يقرر الاستقرار في مسقط رأسه مكناس ويستثمر بها. و في غفلة من أفراد أسرته، قام بشنق نفسه بواسطة حبل لفه حول عنقه بأحد زوايا منزله، وجرى اكتشافه جثة معلقة من قبل زوجته.
وحول دوافع وضع الهالك حدا لحياته، أكدت مصادر مطلعة، أنه كان يعاني ضغوطات نفسية مجهولة الأسباب، ازدادت حدتها بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، فقرر تنفيذ الإعدام في حقه شنقا، بعيدا عن أنظار زوجته وأبنائه وفق المصادر ذاتها.
وفور إخطارها بالحادث،انتقل ممثلو السلطات المحلية و العناصر الأمنية والشرطة العلمية والتقنية التابعة لأمن مكناس إلى مسرح الواقعة، حيث باشرت معايناتها الأولية لجثة الهالك تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل نقلها إلى مستودع حفظ الأموات بمستشفى محمد الخامس، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف ظروف و ملابسات الانتحار.
حميد بن التهامي (مكناس)

6 سنوات لسارق المنازل

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا بإدانة متهم والحكم عليه بست سنوات سجنا، بعد مؤاخذته بجناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل والسيارات. وأنكر المتهم المنسوب إليه أثناء مثوله أمام هيأة الحكم، وبرأه مشاركاه، الموجودان بالسجن على ذمة القضية نفسها والمحكومان بالمدة السجنية ذاتها، من مشاركتهما بعض السرقات، وأدانته المحكمة لاقتناعها بثبوت التهمة الموجهة إليه ثبوتا كافيا، استنادا إلى التصريحات السابقة للشاهدين.
وأكد الشاهد الأول، أنه عمل بالدار البيضاء وعاد إلى ضواحي البئر الجديد وتعرف على المتهم وكونا رفقة الشاهد الثاني عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل. واعترف بسرقتهم لمنزل يوجد في ملكية رجل يقطن بالدار البيضاء، بعدما كسروا نافذته بواسطة أداة حديدية والاستيلاء على عدد من الأغطية والتجهيزات المنزلية، فاقتسموها فيما بينهم.
وقاموا بتكسير نافذة منزل أخر في ملكية رجل يوجد خارج المغرب، واستولوا على تجهيزات إلكترونية وأغطية وملابس وتكلف المتهم ببيعها بالدار البيضاء ومكن كل واحد من نصيبه. وقاموا بسرقة منزل ثالث في ملكية رجل يقطن بالدار البيضاء ويتولى والد المتهم حراسته.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اعتقال مبحوث عنهما بطنجة

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن مصالحها أوقفت، في عمليتين متفرقتين، شخصين مبحوثا عنهما على الصعيد الوطني بموجب عدد من المذكرات، وظلا مختفيين عن الأنظار مدة طويلة إلى أن سقطا، الأحد الماضي، في قبضة الشرطة القضائية لولاية الأمن بالمدينة.
وأفاد المصدر، أن الأمر يتعلق بشخص في الثلاثينات من العمر، كان موضوع عدة مذكرة بحث من أجل الاتجار في المخدرات القوية والتزوير واستعماله، وجرى إيقافه داخل منزل بمنطقة بكدور (ضواحي طنجة)، رفقة فتاة في حالة تلبس بالفساد، بتنسيق مع سرية الدرك الملكي بالمنطقة. وأضاف المصدر، أن عملية تفتيش المنزل وسيارة المشتبه فيه، أسفرت عن ضبط وحجز كمية من مخدر الكوكايين وصل وزنها إلى حوالي 31 غراما، وكذا ميزان الكتروني دقيق وبطاقة رمادية مشكوك في مصدرها لإحدى السيارات، بالإضافة إلى مجموعة من الهواتف المحمولة ومبالغ مالية من العملة الوطنية والأجنبية.
أما الشخص الثاني، فجرى إيقافه في ساحة (بلاصاطورو)، وضبطت بحوزته كمية من مخدر الكوكايين، حيث تبين، إثر عرضه على الكشف الالكتروني للتحقق من هويته، أنه من ذوي السوابق القضائية ومطلوب لدى العدالة للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالاتجار وترويج المخدرات القوية بالمناطق الشمالية. تم وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن المجالات الإجرامية التي ظلا يشتغلان فيها قبل توقيفهما.
المختار الرمشي (طنجة)

إدانة متهم بمحاولة إضرام النار

قضت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، بإدانة متهم والحكم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا. وكانت النيابة العامة، تابعته من أجل جناية محاولة إضرام النار والسكر العلني البين وإحداث الضوضاء بالشارع العام وحيازة السلاح الأبيض دون سند قانوني في ظروف من شأنها تهديد سلامة الغير والضرب والجرح بواسطته والمقاومة والعصيان وافتعال جروح وهمية.
وكان المتهم موجودا في حالة فرار بعد تورطه في جناية محاولة إضرام النار بباب العمارة التي تقطن بها عائلته، إذ عمد إلى فتح قنينة غاز من الحجم الصغير ورماها بباب العمارة نفسها بعد نشوب نزاع بينه وبين والديه. وتدخل السكان لنهيه لكنه لم يهتم بهم ووضعوا شكاية ضده بعدما لاذ بالفرار.
وتوصلت الضابطة القضائية لدى مفوضية الأمن الوطني بأزمور، أخيرا بخبر تعرض شخصين للاعتداء بواسطة السلاح الأبيض، وانتقلت إلى المستشفى المحلي واستمعت للضحيتين، اللذين كانا ضحية هجوم من قبل المتهم، إذ عرضاهما للضرب والجرح بواسطة السلاح. وخرجت فرقة أمنية للبحث عنه، ووجدته في حالة سكر بين، شاهرا سكينا من الحجم الكبير وهدد أفراد العناصر الأمنية بالاعتداء عليهم إن اقتربوا منه.
أ . ذ (الجديدة)

حريق بـ”الرميكة” بمكناس 

اندلع حريق مهول، بحر الأسبوع الماضي داخل ورشة لصناعة الفخار بقرية “الرميكة” للصناعة التقليدية الموجودة بالمدخل الغربي لمكناس، مخلفا أضرار مادية كبيرة.
وأفادت مصادر مطلعة، أن الحريق استنفر المصالح الأمنية والسلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية الذين هرعوا على وجه السرعة إلى المكان ودخلوا في سباق مع الزمن لاحتواء النيران الملتهبة والسيطرة عليها، قبل امتدادها للورشات المجاورة.
وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا بشأن حيثيات وملابسات وأسباب اندلاع الحريق، بأمر من النيابة العامة المختصة. وخلف الحريق خسائر مادية جسيمة لصاحب الورشة، في الوقت الذي تعالت فيه أصوات الحرفيين، داعين إلى توفير شروط السلامة و وسائل إخماد الحريق داخل القرية النموذجية للصناعة التقليدية”الرميكة”، التي تعتبر من بين المشاريع الملكية المتعثرة، بعدما ولدت ميتة منذ شتنبر 2002 وصرف عليها ما يفوق مليار و600 مليون سنتيم. وهو المشروع الذي علق عليه الصناع التقليديون بمكناس آمالا كبيرة لتحسين جودة المنتوج التقليدي بالمنطقة.
حميد بن التهامي (مكناس)

خمس سنوات لسارق أسلاك كهربائية

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة طبقا للفصل 509 من القانون الجنائي وتبرئته من جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة.
وأحالت مصالح المركز القضائي التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، أربعة متهمين (واحد منهم من بني ملال)، بعد تورطهم في سرقة الأسلاك الكهربائية على النيابة العامة لدى المحكمة نفسها، وأدينوا من قبل غرفة الجنايات، بمدد سالبة للحرية، وظل المتهم في حالة فرار إلى أن تم إيقافه أخيرا وعرض على الغرفة ذاتها.
واعترف المتهم بمعرفته بالمتهمين السابقين، ونفى التهمة الموجهة من قبل الضابطة القضائية، حين مثوله أمام هيأة الحكم. وصرح أنه حوكم من قبل الغرفة الجنائية من أجل سرقة النحاس من الجرف الأصفر ولم يكن مع المتهمين لما تم القبض عليهم، لأنه كان يوجد بالسجن المحلي بسيدي موسى.
وتراجع عن أقواله التمهيدية لما واجهته الضابطة القضائية بتصريحات مشاركيه، وصرح أنه اقترف أربع سرقات رفقتهم همت النحاس بالجرف الأصفر ولم يكن معهم أثناء سرقتهم للأسلاك الكهربائية. واعتبرت المحكمة ذاتها نفيه للمنسوب إليه حول السرقة الأخيرة، محاولة للتملص من مسؤوليته في السرقة الموصوفة، وقررت إدانته بالعقوبة المذكورة.
أ . ذ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى