fbpx
الرياضة

الحكومة تحرم المغاربة من “الكان”

فضلت تمويل تنقل الجماهير و”بي إن سبور” اشترطت 12 مليارا

كشفت معطيات حصلت عليها “الصباح” أن الحكومة المغربية وراء عدم حصول التلفزيون المغربي على حقوق نقل مباريات كأس إفريقيا للأمم للجماهير المغربية.
وحسب المعطيات نفسها، فإن الحكومة رفضت تمويل شراء حقوق نقل المباريات، عن طريق الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون.
وتعاني الشركة مشاكل مالية، وكانت تعول على الحكومة لتمويل شراء حقوق نقل المباريات، على الأقل تلك المتعلقة بالمنتخب الوطني، بما أن الأمر يهم فئات واسعة من المغاربة، لكن ذلك لم يتحقق.
وكشف مصدر مسؤول بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون أن الشركة لا تتوفر على الميزانية الخاصة بشراء حقوق البث، مضيفا “طبقا لمضامين عقد البرنامج، تقوم الحكومة بمنح ميزانيات نقل التظاهرات العالمية الكبرى للقطب الإعلامي العمومي، على غرار بطولة كأس العالم لكرة القدم أو الألعاب الأولمبية و غيرها، بعد مناقشة كل منافسة على حدة”.
وأضاف المصدر نفسه في تفسيره لأسباب غياب ميزانية شراء حقوق بث مباريات كأس أمم إفريقيا، أن هناك”سببين هما عدم التأكد سلفا من تأهل المنتخب الوطني، وعدم الاطلاع مسبقا على التكلفة”.
ورغم ذلك، قدمت المصالح المختصة بالشركة، يضيف المصدر نفسه، عرضا لشراء حقوق البث من “بين إن سبورت” القطرية، المالكة لحقوق بث كأس إفريقيا في منطقة شمال إفريقيا، بعرض مالي في حدود مليار سنتيم، لكنها رفضت، واشترطت 12 مليار سنتيم، من أجل بث 12 مباراة.
وفي المقابل، فضلت الحكومة تمويل تنقل الجماهير المغربية، من خلال أداء فارق بين التكلفة العادية، والعرض المقدم للجمهور المغربي، والذي كلفها ملياري سنتيم، عن طريق وزارة الشباب والرياضة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى