fbpx
حوادث

تفكيك شبكتين للهجرة السرية

تعملان في طنجة والجديدة  وأفرادهما ضبطوا متلبسين بمحاولة تهجير عدد من الأشخاص

مكنت المعلومات التي وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بشأن شبكات الهجرة السرية والاتجار في البشر،  من تفكيك شبكتين على التوالي بكل من طنجة والجديدة.

وقادت الأبحاث الأولية في شأن شبكات الهجرة السرية إلى اعتقال ستة أشخاص بطنجة يشتبه ضلوعهم وراء عمليات التهجير،  من بينهم ثلاثة سنغاليين، إذ تم ضبطهم متلبسين بتهجير ما يزيد عن 15 شخصا من دول جنوب الصحراء.

وبينت الأبحاث المجراة أن اثنين من المشتبه فيهم كانا يشكلان موضوع مذكرات بحث من أجل قضايا مماثلة تتعلق بتنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر، كما كشفت التحريات أيضا أن أفراد هذه الشبكة الإجرامية كانوا يستقطبون المرشحين للهجرة السرية انطلاقا من دول جنوب الصحراء على أساس تهجيرهم بطريقة غير مشروعة نحو أوروبا عبر زوارق مطاطية، مقابل مبالغ مالية، وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي المنجز في إطار هذه القضية، قبل عرضهم على أنظار النيابة العامة المختصة.

وأفاد بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة أحالت على أنظار النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، الأربعاء الماضي ستة أشخاص، من بينهم ثلاثة سنغاليين، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال تنظيم الهجرة غير المشروعة والمشاركة والاتجار بالبشر.

وبعد ساعات قليلة تم تفكيك شبكة ثانية تتخذ من الجديدة مقرا لأنشطتها الاجرامية، في مجال الهجرة السرية، إذ تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أول أمس (الخميس)، من إيقاف شخصين يبلغان من العمر 29 سنة و39 ، أحدهما من ذوي السوابق للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في ميدان تنظيم الهجرة السرية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن هذه العملية مكنت من إيقاف المشتبه فيه الرئيسي بالجديدة، وبرفقته 3 من المرشحين للهجرة السرية، قبل إيقاف شريكه بمنزل كائن بجماعة مولاي عبد الله القريبة من الجديدة وبرفقته 3 مرشحين آخرين للهجرة، كما تم حجز سيارة خفيفة ومبالغ مالية ومعدات إلكترونية وهواتف محمولة بحوزة الموقوفين.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد الامتدادات المحتملة لنشاط هذه الشبكة الإجرامية محليا ودوليا.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى