fbpx
الأولى

مواجهة نارية بين الدرك وبارون

محاولة دهس دركيين وإصابة قريب للمتهم وحجز سلاح ناري وحزام خراطيش

علمت “الصباح” أن تبادلا لإطلاق النار، تم عند حلول مغرب أول أمس (الأربعاء)، بدائرة الريف بإقليم الدريوش في الناظور، طرفاه بارون مخدرات يدعى (ن. ك)، وأفراد دورية للدرك الملكي.
وأسفرت عملية إطلاق الرصاص عن إصابة شخص كان يرافق بارون المخدرات على متن سيارة رباعية الدفع، إذ لم تعلم عناصر الدرك الملكي بالإصابة إلا بعد إبلاغها من قبل طاقم مستشفى الحسني بالناظور، وهو ما فتح علامات استفهام عريضة حول تدخل الدرك، وحرية فرار المتهم من دوار تمركنيين جماعة وقيادة بني ولشيك بدائرة الريف بالدريوش، وقطعه مسافة طويلة إلى حين الوصول إلى مستشفى الحسني بوسط الناظور، وعدم اتخاذ الاحتياطات بوضع سدود قضائية وكذا إبلاغ باقي وحدات الأمن الوطني وغيره مما يفيد في إيقاف المتهم المسلح.
ووقع حادث إطلاق النار في حوالي الساعة السابعة والنصف، ولم يعلم إن كانت النيابة العامة أبلغت بتبادل إطلاق الرصاص، أم أن ذلك لم يقع إلا حين تم إشعار مصالح الدرك بوجود مصاب بطلق ناري داخل مستشفى الحسني بالناظور، أي بعد أزيد من ساعتين على الواقعة.
وفتح الوكيل العام للناظور تحقيقا في الموضوع، كما من شأن البحث في نوعية السلاح الناري المستخدم أن يفيد في الأبحاث، التي تشرف عليها المصالح المختصة للدرك الملكي.
وفي تفاصيل الحادث أوردت مصادر متطابقة أن بارون المخدرات موضوع مذكرات بحث عديدة من أجل الحيازة والاتجار في المخدرات والكوكايين، وأنه أول أمس (الأربعاء)، جندت مصالح الدرك قواتها بتشكيل دورية مشتركة، إثر التوصل بمعلومات تفيد وجود المطلوب رقم 1 بدائرة الريف بدوار تمركنيين التابع لقيادة بني ولشيك.
وأوردت المصادر نفسها أن عناصر دورية الدرك قسموا الأدوار في ما بينهم وظهروا في ساحة الحادث مباشرة بعد أذان مغرب أول أمس (الأربعاء)، وباغتوا المتهم وهو متوقف على متن سيارة رباعية الدفع مرقمة بالخارج ويركب معه شخص آخر، فيما حوالي أربعة أشخاص آخرين يوجدون غير بعيد عن السيارة نفسها ويتناولون وجبة الفطور.
وزادت المصادر نفسها أنه بينما كانت عناصر الدورية متجهة نحو المتهم لإيقافه، وقبل الوصول إليه، صرح أحد أبناء الجيران محذرا بارون المخدرات ومرافقيه، وهو ما أربك العملية ودفع بارون المخدرات إلى استعمال سلاحه الناري لمنع وصول عناصر الدرك إليه، أكثر من ذلك أن المبحوث عنه أطلق العنان لسيارته وتوجه صوب عناصر الدورية لدهسهم.
وواجهت عناصر الدرك الموقف بإطلاق رصاصات تحذيرية أخرى صوب عجلات السيارة وأمرت المتهمين بتسليم أنفسهم إلا أن ذلك لم يتم، ليتمكن المتهم ومرافقه من الهروب.
وحجزت مصالح الدرك إثر ذلك سيارة رباعية الدفع وسلاحا ناريا وحزاما به خراطيش، ودراجات نارية، قبل مغادرة المكان. وإلى حدود أمس (الخميس)، ظل مرافق المتهم، وهو من بني عمومته، تحت الحراسة الطبية بمستشفى الحسني بالناظور، بناء على تعليمات من النيابة العامة.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى