fbpx
اذاعة وتلفزيون

مغاربة على البساط الأحمر لـ”كان”

مر فنانون مغاربة على البساط الأحمر لمهرجان «كان» السينمائي، ويتعلق الأمر بالمشاركين في الفيلم السينمائي المغربي «معجزة القديس المجهول» للمخرج المغربي الشاب علاء الدين الجم.
ووقف فريق عمل الفيلم من بينهم أنس الباز ويونس البواب الذي يجسد دور البطولة، وأحمد يرزيز، إضافة إلى المخرج، أمام عدسات المصورين لأخذ صور تذكارية، قبل متابعة الفيلم الذي عرض ضمن فئة «أسبوع النقاد» في مهرجان كان السينمائي.

وفضل الجم أن يعتمد الخيال الكوميدي للإبحار في الحياة القاسية للعالم القروي، انطلاقا من قصة سارق محترف، أضحكت كثيرا الجمهور الذي تابع العمل في افتتاح أفلام «أسبوع النقاد».
واعتبر الجم أن الخيال الكوميدي، حسب تصريحات صحافية، طريقة للخوض في ممنوعات مجتمعات، يصعب فيها الحديث عنها بشكل مباشر، مشيرا إلى أنها طريقة سهلة وبسيطة إلا أنها تحتاج لأكبر قدر من الخيال من قبل المخرج.

ويتحدث فيلمه «معجزة القديس المجهول» عن حكاية لص، يجسد دوره يونس البواب، حاول أن يفر من ملاحقة الشرطة، بعدما سرق قدرا مهما من المال، دفنه في مكان آمن في منطقة صحراوية، وعلى شكل قبر، قبل أن يقع بين يدي الشرطة. وظل يعتقد وهو خلف أسوار السجن أن ماله المسروق لا يزال في مأمن بـ»قبر» لا يجرؤ أي أحد على المس به.

لكن مفاجأة غير سارة كانت تنتظره وهو يغادر السجن، إذ اكتشف أن «القبر» الذي خبأ به المال المسروق تحول إلى ضريح يزوره العديد من المرضى طلبا للشفاء. ليبدأ في محاولات نسج الخطط التي تساعده على استعادة ماله.

وانتهى حلم استعادة ماله المسروق في إحدى الليالي، عندما قام شاب من القرية، يرفض وجود الضريح بالمنطقة، بتفجيره، وتصادف ذلك مع وجوده بعين المكان، في محاولة جديدة لاستخراج المال المسروق من «القبر»، ما عرضه للعديد من الإصابات.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى