fbpx
حوادث

العثور على جثتي رضيعين بطنجة

عثر مواطنون بطنجة، في أقل من 48 ساعة (بين الخميس والسبت الماضيين)، على جثتي رضيعين حديثي الولادة داخل حاويتين للأزبال، بعد أن رمى بهما مجهولون وسط القمامة في ظروف غامضة.
في الحالة الأولى، فوجئ أحد المواطنين، الخميس الماضي ، حين كان يبحث في النفايات بجثة رضيع (جنس ذكر) حديث الولادة، داخل حاوية للأزبال بشارع مولاي سليمان ببني مكادة (جوار مستشفى الرازي للأمراض النفسية والعقلية)، وعثر عليها عارية في ظروف لا إنسانية، ليقوم بإخطار أعوان السلطة المحلية بالملحقة 12، الذين حضروا للمكان بمعية عناصر من الشرطة العلمية والقضائية، التي قامت بكل الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الإطار، قبل أن تنقل الجثة إلى المستودع الجماعي للأموات. وفي أقل من 48 ساعة عن هذا الحدث المؤسف، شاع بين الناس خبر آخر مثير يتعلق بجثة رضيع لم تمر على ولادته سوى سويعات معدودة، تخلص منها مجهولون في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، ورموا بها داخل حاوية كبيرة للأزبال بشارع مولاي الإمام الشاذلي، قرب مصحة السلام  وسط المدينة، قبل أن يكتشفها أحد المواطنين حين أثار فضوله كيس بلاستيكي مشبوه وسط القمامة، وقام بفتحه ليتفاجأ بجثة الرضيع، وهو ما دفعه إلى ربط الاتصال بالسلطات الأمنية، التي حضرت بكل مكوناتها إلى المكان وقامت بإجراءاتها القانونية المعتادة.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى