fbpx
حوادث

التزوير للحصول على إذن بالزواج

تنظر الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، بعدغد (الأربعاء) في ملف يتعلق بالإدلاء ببيانات كاذبة، قصد الحصول على إذن بالزواج الثاني. وانفجر هذا الملف المتابع فيه والد الزوجة الثانية بالتزوير قصد تسهيل ثبوت زواجها من رجل متزوج.

وورد في شكاية الزوجة الأولى، أنها متزوجة ولها طفلة في سنتها الرابعة، وأن زوجها عبر لها عن رغبته في الزواج بامرأة ثانية، فلم تعر الأمر أي اهتمام. وفوجئت به بصدد القيام بثبوت زواجه من امرأة أخرى ولما واجهته بالأمر طردها من بيت الزوجية. وأصرت على متابعته بالإدلاء ببيانات كاذبة، لأنه صرح أمام قضاء الأسرة أنه غير متزوج وأنه لا يتوفر على الإذن بزواجه من امرأة ثانية.

واستمعت الضابطة القضائية للزوج، فأوضح أنه متزوج من المشتكية وأنها لا تزال في عصمته. وأضاف أنه قدم وثائق رسمية صحيحة، تشير إلى زواجه من المشتكية وعبر عن استعداده لمواجهتها. ونفى أن يكون ساهم في أي تزوير محتمل.

وصرح أنه تزوج من امرأة أخرى وأنه كان بصدد إثبات الزوجية وأدلى للمحكمة بنسخة كاملة من عقد ولادته تشير إلى أنه متزوج. وتم تقديم المتهم في حالة سراح أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية وبعد تعميق البحث معه، تبين أن والد زوجته الثانية عمد إلى تزوير النسخة الكاملة قصد الحصول على ثبوت زواج ابنته منه. وقدمت الزوجة الأولى تنازلا لفائدة زوجها، وتم إخلاء سبيله، فيما تابعت النيابة العامة والد الزوجة الثانية من أجل الإدلاء ببيانات كاذبة ويمثل بموجبها أمام الغرفة الجنحية لدى المحكمة نفسها. 

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى